مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


نائب: نتائج الانتخابات جرت بما لاتشتهي السفن بسبب عزوف المواطنين وأجهزة العد والفرز‎

Sat, 19 May 2018 الساعة : 6:55

وكالات:
أقر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الجمعة، بأن نتائج الانتخابات الحالية بأنها "لم تكن متوقعة" وجاءت رياحها بما "لاتشتهي السفن"، فيما عزا أسباب ذلك الى عزوف المواطنين و"الخلل" بعمل أجهزة العد والفرز و"ضعف" أداء الاجهزة الامنية.

وقال الصيهود في حديث لـ السومرية نيوز، إن "رياح الانتخابات كانت تجري بما لاتشتهي السفن، ونتائجها لم تكن متوقعة نتيجة لحالة العزوف التي حصلت من قبل الجماهير، والخروقات التي حصلت بيوم الانتخابات، والخلل الكبير باجهزة التصويت"، مبينا أن "هذا العزوف عن الانتخابات هو الفرصة الاخيرة التي اعطيت للسياسيين لتطبيق برامجهم الانتخابية واصلاح الوضع".

واضاف الصيهود، أن "حالات الفشل المتكررة التي عاشتها مرحلة المحاصصة والتوافقية تجعلنا أمام خيار واحد لابديل له، وهو الاغلبية السياسية للقضاء على الفسادين المالي والاداري وتردي الخدمات والبطالة والفقر"، محذرا من أن "البقاء على نظام المحاصصة يكون خطوة قاتلة للعملية السياسية".

وبين النائب عن ائتلاف دولة القانون، أن "هناك عدة اسباب ادت الى خروج النتائج بشكلها الحالي، أولها ان الحكومة الحالية لم تستطيع تحقيق ما يريده الشعب العراقي من معالجة الفقر وتوفير الامن والقضاء على البطالة، بالتالي فلم يتوقع المواطن حصول التغيير ما دفعه للعزوف عن الانتخابات"، لافتا الى أن "الامر الاخر يتعلق بالاجهزة التي استخدمت بالانتخابات والتي لم تكن تعطي نتائج حقيقية وكان هناك تلكؤ وتعطلات فيها بعدة مناطق".

وتابع الصيهود، أن "الامر الثالث يرتبط باداء الاجهزة الامنية التي لم تستطع فرض سيطرتها على المراكز الانتخابية فحصلت خروقات واعمال شغب وتجاوزات وتهديد للمواطنين لاجبارهم على انتخاب قوائم وشخصيات محددة".

يذكر ان عددا من الاحزاب والسياسيين اتهموا مفوضية الانتخابات بتزوير نتائج الانتخابات في عدد من المحافظات وخاصة كركوك، فيما اكدت المفوضية ان عملية الاقتراع تمت بشكل جيد وناجح دون اية خروقات.

وكانت مفوضية الانتخابات اعلنت ان نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الثاني عشر من الشهر الجاري بلغت 44%.

المصدر:السومرية نيوز

Share |
غرفة تجارة الناصرية