مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


في الناصرية فقط ، البلدية تغض البصر عن بؤر التلوث وتصم اذانها عن المحتجين

Sun, 25 Feb 2018 الساعة : 10:25

شبكة اخبار الناصرية:

 اذا كانت دوائر البلدية في الوحدات الادارية في محافظة ذي قار تعمل جاهدة على تامين بيئة نظيفة وشوارع خالية من النفايات انسجاما مع المهام المناط بها ، فان مديرية بلدية الناصرية تشذ عن تلك القاعدة ، وتهمل العديد من متطلبات البيئة النظيفة بل وتغض البصر عن بؤر التلوث في المدينة .

 ويقول مدير بيئة ذي قار محسن عزيز لشبكة اخبار الناصرية ، ان مدينة الناصرية تضم ثلاث بؤر للتلوث ، هي سوق هرج ، ومحلات السيف للحدادة والاصباغ في مركز المدينة ، بالإضافة الى علوه المواشي شماليها .

 واوضح ان هذه البؤر تعد الاكثر خطورة على الصحة العامة ، والتي تتسبب بتلوث صحي وضوضائي فضلا عن تشويهها للمظهر الحضاري للمدينة .

 واستشهد بواقع الحال في سوق هرج والذي بعد مصدرا للملوثات والنقايات التي تلقى في المستنقعات داخل السوق وكل ذلك تحت مراى ومسمع مديرية البلدية .

 اما بخصوص محلات السيف فبين ان انها صارت تشكل بؤرة تلوث ضوضائي خطيرة فضلا عن التلوث الكيمياوي الناجم عن عمليات صبغ الحديد في الاماكن المفتوحة .

 وبين ان دائرة البيئة تعمل دائما على نقل تلك البؤر الى مواقع بديلة الا انها تصطدم بتلكؤ مديرية بلدية الناصرية التي فشلت في تفعيل عملية النقل الى خارج المدينة .

 وابدى استغرابه لعدم اقدام البلدية على نقل علوة المواشي مثلا على الرغم من ان مديرية البيئة اصدرت موافقاتها الرسمية على الموقع البديل وعلى الرغم من الدعاوى القضائية ضد البلدية بسبب تلكؤها في نقل العلوة حتى الساعة .

 وتمنى على البلدية ان تنسق مع دائرته لانقاذ المدينة من هذه البؤر والانشطة ونقلها الى مواقع خارج مركز المدينة ، مطالبا الحكومة المحلية في ذي قار بضرورة ايجاد حلول جذرية لهذه الازمات .

 ويرى مراقبون ان مديرية بلدية الناصرية تصم اذانها عن جميع تلك الملاحظات ولا تتخذ اي اجراءات حقيقية على الارض للحد من تلك الملوثات .

 وسبق لمديرية البيئة ان اعترضت على منح الاكشاك لباعة زيوت السيارات والذين تسببوا في عملهم داخل الاحياء السكنية باضرار بيئية خطيرة فضلا عن الاضرار في شبكات المجاري.

 انتهى.

Share |
غرفة تجارة الناصرية