مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


قرار أمريكي باحتلال العراق من جديد/بقلم شوقي العيسى

Wed, 6 Mar 2019 الساعة : 0:36

 

لم ينتهي بعد احتلال امريكا للعراق منذ عام 2003 والى يومنا الحاضر ، بالرغم من الكثير من الدعوات الرامية الى إخراج القوات الامريكية من العراق. فلاكثر من مرة يصرح الرئيس الامريكي ترامب بان القوات الامريكية لن تنسحب من العراق بسهولة ، وكان أخر تصريح للرئيس الامريكي عند زيارته لقاعدة عين الأسد العراقية بدون علم الحكومة العراقية في كانون الاول 2018 حيث قال "لن تنسحب القوات الأمريكية من العراق بسهوله" ممتاز قالوا حينها باعتبار أن هناك مئات من القوات الامريكية باقية لاجل تدريب الجيش العراقي.
ولم يكن ذلك التصريح الاخير لترامب حيث صرح مؤخراً " لا خطط  للانسحاب من العراق" وهناك عمليات لتطوير قاعدة عين الاسد الجوية في العراق.
يذكر ان قاعدة عين الاسد الجوية انشأت منذ عام 1980 وقد استولت عليها القوات الاسترالية في احتلال العراق عام 2003 وتم تسليمها الى القوات الأمريكية ، ومنذ ذلك الوقت وتخضع هذه القاعدة الى سيطرة امريكية بحته.
من هنا وحسب المعطيات والتحركات الأخيرة التي برزت في العراق في ظهور علني واضح بالشارع العراقي للقوات الامريكية في تجوالهم في الشوارع ، وتصريحات الرئيس الامريكي فهذا يعني أن العراق يخضع الى احتلال بقرار الرئيس الامريكي ترامب وليست هناك نية للانسحاب من العراق، بالرغم من الاتفاقية الأمنية بين العراق وامريكا بانسحاب امريكا من العراق على أن يدخل العراق ضمن الاتفاقية الامنية ، فكل تصرف من قبل القوات الامريكية يدخل ضمن الاتفاقية الامنية وكذلك الزيارات المتكررة للرئيس اللامريكي للعراق من ذون علم الحكومة العراقية الخائنة التي صورت للشعب العراقي بان العراق طلب من امريكا الانسحاب بشكل تام ، حيث أن العراق اصبح ضيعة أمريكية.
للاسف الشديد وما يندى له الجبين أن جميع رؤساء وزراء العراق كانت تصريحاتهم حول وجود القوات الامريكية في العراق فكان جوابهم أن القوات الامريكية باقية بطلب من الحكومة العراقي. اكيد باقية لان أنتم أكبر طراطير وسرابيت وأدوات شطرنجية تتلاعب بكم الادارة الامريكية الاتي جاءت بكم ، فانتم أتفه من أن تكونوا قاعدة للعراق ، فبلد مثل العراق لا يحكمه الا النزهاء والابطال وانتم جبناء بامتياز. 
المشكلة تكمن في عدوم وضوح الحكومة العراقية حول الوجود الامريكي فلو يقولون أن العراق محتل من قبل أمريكا حتى يتعامل الشعب العراقي بهذه النقطة بايجابية ، على الأقل نصبح مثل دول الخليج فالحكومات عبيد لامريكا والشعب في رفاهية. 

 

Share |
غرفة تجارة الناصرية