مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


لماذا الاضراب...؟؟!!/منى عبد الغني البدري

Sun, 17 Feb 2019 الساعة : 18:38

 لن أبدأ بمقدمات غير مجدية ولكن سأتحدث بالبدء عن واقع التعليم لدينا..١

-نبدأ بالبنى التحتية، وهي بنى متهالكة أغلبها آيلة للسقوط تفتقر إلى أبسط مقومات التعليم مثل الصف النموذجي والمختبرات والوسائل التعليمية حتى البسيطة منها والمدرس المجد هو الذي يتحمل نفقات هذه الوسائل كل حسب امكانياته.. لا تبريد بالصيف لا تدفئة بالشتاء لا ساحة نموذجية للطالب ولا قاعة رياضية يمارس مدرس الرياضة بها عمله ولا مرسم لمدرس التربية الفنية بل أن الرياضة والفنية مادتان ألغيتا تماما من بعض المدارس والبعض يمارسهما بطريقة خجولة لعدم توفر الأرضية الكافية 
٢- الأعداد الهائلة في الصف الواحد يصل العدد إلى ٥٠ و ٦٠ و٨٠ و أحد المدراء أكد لي أن صف سادس إعدادي وصل عدد طلابه إلى ١٣٥ طالبا تقريبا!!!! المدرس هنا مهما كانت امكانياته لا يستطيع تأدية دوره غير اسكات الأصوات المزعجة ناهيك عن الدوام الثنائي والثلاثي والرباعي في المدرسة الواحدة الذي لم نسمع به إلا في العراق الحبيب!!! كل هذا والتربية تحمل المعلم والمدرس عدد حصص لا تناسب والأعداد الهائلة التي يدرسها فأنتم لا تعلمون حجم المعاناة التي يعانيها المعلم حين يدخل على صف عدده ٥٠ طالب ليسكت هذا وذك مع التدريس بصوت عال ليسمعه الجميع ثم يدخل صف اخر بنفس العدد ثم آخر وآخر في نهاية كل شهر يصحح أوراق كل هذه الأعداد التي تصل للمئات وبعض المدرسين يصحح أكثر من مادة لنفس العدد 
٣- البعض من يبوق بأن رواتب المعلمين والمدرسين كافية وهناك الأهليات والدروس الخصوصية فضلا عن عطلة نصف السنة والعطلة الصيفية،  طبعا أعتبر هذه النقطة الأهم فيما ذكرت لأن المعلمين يطالبون بتحسين مستواهم المعاشي وآخرين يردون عليهم (احمدوا الله أنتو متعينين)!!! سأرد على هذا بالتفصيل:
١- في البدء سأعرض لكم ما يتقاضاه المعلم خارج العراق لن أقارن باليابان أو أميركا أو أوربا ولكن ببعض من الدول العربية من خلال بحث سريع أجريته باتصالي بمن أعرفهم هناك
١- قطر.. ذكر لي شخص رفيع المستوى في قطر أن المدرس لديهم يتقاضى (21الف ريال) مايعادل دفترين وعشرة يعني 21الف دولار !! أعيد 21الف دولار طبعا من غير العلاوات حيث يصل الراتب إلى 30000 دولار وذكر لي بالحرف الواحد أن المعلم لديهم يعامل معاملة الملوك والأمراء!!!! ولهذا تعتبر قطر الأولى عالميا بالتعليم... أتعلمون لماذا؟؟!! لأن المعلم لديهم له هيبة تهابه الدولة والكبير قبل الصغير ولأنه غير محتاج ماديا فهو لا يضطر للدرس الخصوصي ولا للعمل بأهلية ولا ممارسة عمل آخر ما يجعله يبدع ويكثر العطاء ويصنع جيل متمكن علميا وأخلاقيا فضلا عن تمتعه بقانون الحصانة 
٢- في الإمارات ذكرت لي صديقة فلسطينية مقيمة هناك أن المدرس المبتديء المقيم راتبه يصل إلى أربعة آلاف دولار ونصف غير الامتيازات والمنح والمكافآت... ذكرت لي صديقة مدرسة سورية أنه بعد أحداث سوريا هاجرت وزوجها إلى أبوظبي وقدموا أوراقهم هناك للتعيين فقبلت الوزارة طلبهما وتعينت هي وزوجها كل في مدرسة وكل واحد منها تقاضى راتبا في البدء أربعة آلاف ونصف دولار وسيارة لها وأخرى لزوجها يخصم ثمنها ١٠٠ دولار فقط من الراتب الشهري والسكن شقة مجانا خاصة بالمغتربين، بها كل وسائل الراحة وقالت أن الراتب في زيادة كل سنة غير ما يسمى (منحة سفر سنوية) تسلم للموظف بالصيف وهو حر  إن أراد السفر أو لا وطبعا لن أتحدث عن الحصانة وقانون الحماية هناك!!! هذه حقوق المقيم فكيف بالإماراتي الأصل؟؟!!
٣- في الكويت المجاورة معدل الراتب للمدرس الكويتي العادي تقريبا أربعة آلاف دولار غير السيارة والسكن مجانا يعني هذا الراتب صافي له فقط طبعا المدرس الأول أكثر!!! لديهم قانون حماية المعلم وقانون بدل الإيجار للمقيم وغير الكويتي ومجمعات سكنية للمغتربين
كل هذه الدول لو أتحدث عن بناياتها المدرسية والخدمات بها للطالب والمدرس  لا تفيني مئات الصفحات ومن يقرأ أو يسمع عما موجود لديهم لخجل من أن يكمل القراءة بل ربما يقول هذا خيال!!! لكنه واقع ملموس 

أتحدث الآن عن راتب المعلم في العراق:
معدل الراتب هنا من ٦٠٠ ألف إلى ٨٠٠ ربما أقل وربما يزيد  قليلا للمدرس الأول الذي ملأ رأسه الشيب وانحنى ظهره...... يعني المعدل العام ٥٠٠ دولار!!!! أغلبهم لايملك السكن ولا وسيلة نقل وإذا امتلكها فهي بالتقسيط غير المريح
هذا الراتب حين يأتي معه أجنحته ملتصقة فهو للآتي: ( الإيجار، المولد، النت، الطعام، الشراب، الطبيب، السفر والمراجعات والواجبات، مدارس الأولاد، أجرة الذهاب للعمل وأحيانا سيارات الأولاد،ثلاجة تعطلت ماطور ماء احترق، رمضان عيد عاشور، البقال، ديون، ربما سلف من أجل مريض أو دراسة أو بناء وبقية الشهر يضطر للديون أو البحث عن عمل آخر، والعمل الآخر لا يخلو من الذلة فلا الأهلية ولا الخصوصي يعطيك حقك ولو أعطى فهم القلة القليلة ما يسمى بالمدرس (الماركة) الذي احتكر الطالب وولي الأمر له، يامن تحارب المعلم، تخيل أنك تخرج من دوام حكومي بمدرسة بها ٧٠٠ طالب لتذهب لأهلية أخرى أو درس خصوصي بدلا من قيلولة أو ممارسة هواية أو الجلوس مع العائلة؟!!! مع أن هذا الحال ليس حال الجميع بل القليل! 

المعلم إن توفرت له المدرسة النموذجية ووسيلة الايضاح والصف المريح والعدد المناسب من الطلاب والأمان والهيبة والمعيشة الكريمة من ضمنها السكن والنقل صدقوني لن يفكر لحظة واحد بممارسة عمل آخر غير عمله بل هذا سيعطيه الحافز لكي يبدع ويعطي بكل حماسة فالمدرس لدينا فاقد للحقوق أبسطها الأمان فهو معرض في كل لحظة للقامة والسكين والضرب بل الموت وحياته مهددة بالخطر
أتحدث الآن عن العطلة هذا نظام عالمي معمول به في كل دول العالم وكل الدول التي ذكرت بالحقوق التي وضحتها هي لديها عطل علما أن المعلم في العطلة يراقب في الامتحانات العامة ثالث ثم سادس ثم دور أول ثم دور ثاني وأحيانا ثالث وتمهيدي...... وأخبركم أن المعلم رصيده من العطل في الدوام ٧ أيام فقط مهما حدث بينما الموظف رصيده يصل لأربعة أشهر غير عطل أخرى متفرقة وإذا حسبت بدقة فهي تفوق عطلة المعلم وبهذا لا يكون فرق في هذه الناحية سوى التوقيت

٤- هل تعلمون أن المعلم في العراق يقوم بتعليم وتدريس أصعب المناهج في العالم حسب تصريحات باحثين دوليين ومع ذلك يخرج سنويا طلاب بمعدلات عالية؟ مع ذلك المعلم الان يطالب بتغيير المناهج ومواكبة العالم الحديث بكل امكانياته من بنى وحقوق ومناهج... بل ثبت من بعض المختصين أن المناهج الجديدة عبارة عن مؤامرة لتدمير التعليم كليا وذلك لأن هذا القطاع المهم أُستخدم للمحاربة سياسا من قبل الفاسدين وهو أخطر من أي أرهاب أو تفجير وسط تجمع لمواطنين أبرياء!

٥- الترفيعات الآن تحتسب من تاريخ صدور الأمر وليس من تاريخ الاستحقاق وهذا غبن كبير للمعلم بل سرقة علنية فمجرد أن الموظف يتكاسل عن توقيع الامر ويوقه بأي وقت فالراتب سيحتسب من تاريخ (التكاسل) هذا!!
٦- هل تعلمون أن في الدول الأخرى  لكل اختصاص من المعلمين لديهم  غرف خاصة بهم  يتوفر بها كل مايحتاجه المعلم؟ ولدينا كل المعلمين يجتمعون في غرفة صغيرة جميعهم ربما البعض لا يجد كرسيا يجلس عليه؟!

٧- البعض يقول دعوا الخريجين يتعينون بدلا من رفع الرواتب، وهم لا يعرفون أن الاضراب هذا يطالب بتخصيص أموال لبناء مدارس وتقليل نصاب المعلم والنتيجة تحتاج الدولة لتعيين المزيد من الكوادر وأن كل معلم يفرح بالتعيينات الجديدة لأنها ستخفف عليه الكثير؟!

٨- يكفي احتقارا لأنفسنا.!!! نعم نحمد الله على التعيين ونحن نفتخر بأسمى مهنة نزاولها لكننا عراقيون ومعلمون نطالب بالهيبة وبالارتقاء بالواقع التعليمي المنهار وبتحسين الواقع المزري وأعلموا أن المطالب وارجاع الهيبة للمعلم والارتقاء بالتعليم هي يعني الارتقاء بالمستقبل وهيبة للدولة وخلق جيل ناشيء واعي وقادر على بناء العراق الذي أرهقه السراق
من يريد التعيين لا يحسد المعلم على راتبه البخس ويحاربه بل ليذهب ويطالب بحقه من الدولة هي المسؤولة عنه وهذا حقه فالاقتصاد لدينا وأقولها بصراحة (مختل عقليا)!!!!!! 
والاختلال هذا يقودني أن أتساءل

هل الملايين التي تصرف إلى ما يسمى (الرفحاوي) المتنعم براتب اللاجيء وحقوقه بالخارج يستحق أم للفقير الذي يسكن البلد سواء الموظف المنهوك أم غير المتعين أحق 
المليارات التي تصرف للحلقات الزائدة في البلد غير المجدية (مجالس المحافظات والمجالس البلدية والمستشارين والمؤتمرات الزائفة والانتخابات غير الديمقراطية والايفادات العقيم والفضائيين وصفقات الفساد) هذه الأموال قادرة على استحداث دولة جديدة هي التي يفترض أن تحارب ويطالب بأموالها لتعيين الخريجين وليس راتب المعلم الذي يربي ابني وابنك وهو مواطن حاله كحالك يعيش ضنك العيش رغم أنه محسوب موظف على ملاك الدولة!
من يتساءل لماذا هذا الوقت ؟

ببساطة لأنه جاء بعد وقت اعلان الموازنة الجديدة التي تعنصرت مع المعلم والتعليم ولم تعترف له بأي حق من حقوقه بها رغم المطالبات! إذن لو تمعن العاقل بالمطالب لوجدها أنها لمصلحة الطالب قبل المعلم.

Share |
غرفة تجارة الناصرية