مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


العبادي: لن نرحم الفساد والفاسدين كما لم نرحم داعش وسنقوم باسترداد كل اموال الشعب‎

Thu, 19 Apr 2018 الساعة : 6:25

وكالات:
اكد رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، الاربعاء، ان العراق تجاوز اصعب المخاطر الامنية والاقتصادية خلال السنوات الثلاث الاخيرة، وفيما اكد على العمل لاسترداد "كل اموال الشعب"، شدد على "عدم رحمة الفاسدين".

وقال المكتب الاعلامي لائتلاف النصر، في بيان تلقت، السومرية نيوز، نسخة منه، إن "العبادي أشاد بالروح الوطنية لاهالي الديوانية وما قدمت هذه المحافظة من تضحيات كبيرة من الشهداء والجرحى وحيا شيوخها وشبابها ونسائها وامهات وزوجات واخوات اسهمن بالنصر من خلال الوقوف خلف المقاتلين الابطال".

واضاف المكتب، أن "العبادي تطرق الى الدور المشرف لمدينة الديوانية منذ ثورة العشرين في القرن الماضي وفي مواجهتها الطغاة في عهد الدكتاتورية وكانت معطاء في تقديم الشهداء على هذا الطريق".

ونقل المكتب عن العبادي، قوله إن "هذه المدينة استمرت بذات النهج حين ساهم ابناءها في مقاومة الارهاب وصناعة النصر الكبير على داعش وقدمت خيرة ابنائها دفاعاً عن الارض والمقدسات".

واضاف العبادي، "لقد عاهدناكم بتحرير ارضنا من داعش ووحدنا جميع العراقيين لتحقيق هذا الهدف، وقد وفينا بهذا الوعد وسنفي بكل عهد نقطعه امامكم"، مؤكدا على ان "النصر تحقق بدماء ابناؤكم الابطال وشارك به جميع العراقيين وجميع صنوف قواتنا المسلحة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة والعشائر، فبتوحد جهودنا وبنادقنا في مواجهة الدواعش عندها انتصرنا جميعاً".

وكجزء من اجراءات عدم استغلال السلطة، اشار العبادي الى "منع توزيع الاراضي خلال الحملة حتى لا تستخدم انتخابيا وسنطلقها لجميع عوائل الشهداء في كل العراق".

واثنى رئيس ائتلاف النصر على "المقاتلين الذين ضحوا لتحرير الموصل وصلاح الدين وغيرها لم يقولوا هذه ليست مناطقنا وانما دافعوا عن الوطن".

وتابع العبادي، ان "بلدكم بخير وقد تجاوزنا اصعب المخاطر الامنية والاقتصادية وقهرناها في ثلاث سنوات ولا يجوز ان نفرط بالتضحيات ونسمح بعودة الطائفية وشبح التقسيم وهدر المال العام وتعريض البلاد مرة اخرى لاحتلال العصابات الارهابية".

واوضح العبادي، ان "نجاحاتنا في المجالات العسكرية والامنية والاقتصادية وتوحيد البلاد وملف العلاقات الخارجية يشهد بها الجميع ولايمكن نكرانها، ومنها سننطلق لنجاحات اكبر نحو الاستقرار والازدهار".

ودعا الدكتور العبادي، الجميع الى "الحفاظ على النصر والوحدة وعلى حالة الاستقرار التي تسود مدن العراق وان لا نضيع ما انجزناه، فالنصر للعراق وشعبه، والهزيمة للاعداء".

وجدد العبادي، مضيه في "محاربة الفساد، ولن نرحم الفساد والفاسدين كما لم نرحم داعش وسنقوم باسترداد كل اموال الشعب العراقي، ولن يكون العراق الا منتصراً في كل الميادين".

المصدر: السومرية نيوز

Share |
غرفة تجارة الناصرية