مع استثمار الكهرباء سنصنع انجازا يعيد الامل
مجلس محافظة ذي قارالمفوضية المستقلة للانتخابات في ذي قار


ضمير الحيوان و الأنسان/عزيز الخزرجي - كندا

Tue, 6 Feb 2018 الساعة : 11:19

 ضمير ألحيوان و آلأنسان!

إنظر و تأمّل أوضاعك أيّها البشر - أخصّ بآلذكر ألسياسيين و الأغنياء - الفاقدين للوجدان و آلضّمير و ما فعلتم بآلعالم؛ أنظروا كيفَ أرادَ (كلبٌ) أن ينقذ حيتان البحر ظناً منهُ أنّها في حال الغرق و لكن تبيّنَ لهُ بعد ما قذف بنفسه لأنقاذها أنّها تسبح بكامل إختيارها و إرادتها وحرّيتها, عندها إندهش و أراد الرّجوع للألتحاق بسفينة صاحبه التي كانت تسرع للأمام, لكنهُ – ألكلب - كادَ أنْ يستسلم للموت من التعب بسبب قوّة ألأمواج القاهرة و سرعة السفينة, عندها أحسّتْ الحيتان بوضعه و بتعبه وعجزهِ على الوصول لصاحبه سارعت لأنقاذه, حيث حملهُ دولفين على رأسه بمحبة و فرح
 (بغير منّة) حتى السّفينة !
أرجو أنّ تتأمّلوا بعد كلّ هذا .. لحظات الحُبّ و آلتّقدير بين (الدّولفين) و (الكلب) و هما يُودّعان بعضهما؟

و آلحقيقة لا أدري كيف تحسّس آلدّولفين حاجة الكلب للمساعدة و كلٌّ منهما لا يتقن لغة الآخر؟
هل هي لغة القلوب التي أتقنها الحيوان و نساها أو لم يتعرّف عليها الأنسان لحد الآن فإنفرط العقد الأنساني مذ قتل قابيل هابيلا .. بينما كان المفترض أن يتقنها الناس قبل أي مخلوق آخر, خصوصا ألأنبياء و أبنائهم؟
و هل ضمائر الحيوانات حيّة و حسّاسة تنبض بآلمحبة و العشق و الوفاء أكثر من البشر ألذي ما عاد يعمل الخير؛ بل صار آلفساد و الشّر و الحسد و النفاق ديدنه بسبب الأمراض النفسية التي قوّضته ليصير مجرّد مستهلك و عالة على الناس, لأنّ الله سبحانه و تعالى لَعَنَ الذي لا يأكل طعامه من كدّ يده على لسان رسوله بآلقول: [ملعون مَنْ كانَ كَلَّهُ على الناس]؟

من هنا هل يُمكننا القول بأنّ [عفطة كلب أو خنزير أو حوت أطهر من أطهر أعضاء أحزابنا آلسّياسيّة التي وصل عددها بحدود 300 حزب و منظمة و تنظيم مع حكوماتنا و الأغنياء من حولهم آلذين يعتاشون على الحرام و الفساد ألعلني و سرقة قوت الفقراء بلا حياء أو وازع أو ضمير]؟
في الحقيقة لم أجد تفسيراً فلسفياً و أنا القادر المقتدر بآلله؛ عن سبب كون ضمير  الأنعام أطهر و أيقظ و أكثر إيثاراً من الأنسان الذي كرّمه الله تعالى بكل شيئ!؟
سوى القول بأن آلسبب, هو صفة الجّهل والغرور وآلكفر و الظلم التي تميّز بها الأنسان لتسلط آيات الشيطان عليه بدل آيات الرحمن!

Share |

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
هيئة استثمار ذي قاراتحاد رجال الاعمالبيئة ذي قار