مع استثمار الكهرباء سنصنع انجازا يعيد الامل
مجلس محافظة ذي قارالمفوضية المستقلة للانتخابات في ذي قار


استفزاز مسعود يحقق مرادة ولو بعد حين.../ايهاب الخفاجي

Wed, 27 Sep 2017 الساعة : 14:25

الدهاء الكردي الذي اعتاش على تعميق الخلاف الشيعي السني وكان في نفس الحظة يأسس لدولة وينتزع حقوقه اعلن اليوم انفصاله...

 هذه السياسه لا يفعلها لا من أنتجت محمود عثمان وبرهم  صالح
 اصحاب الحنكة السياسيه الجامعة بين حب القومية الكردية  وطموح انشاء دولة الكرد.  
الشيعة والسنة منذ التغير ولحد الحظة بقوا على خلاف وصراع دموي طائفي وهم في حدود جغرافيه وبيت واحد ولم ينتهوا كون العرق الطائفي والفائدة الشخصيه والحزبيه هي السائدة في قواميس نشاطهم .. فانصدموا في ٢٥ من سبتمبر يوم الاستفزاز الكردي !  الذي تبراءة  الجميع  في هذا اليوم من الشراكة الكرديه العربيه التي ولدت في اول حكومة بعد عام ٢٠٠٣  حيث يقول السنة التحالف الوطني يتحمل شريكه البرزاني ، اما الشيعة فيقول هذه شراكة الفريق المنسجم ! بهذا الاستفتاء الكردي المتفق عليه من القطبين الاتحاد والوطني الكردستانيين وحتى حزب التغير التي  يعول عليها أبناء العراق المغلوب على امرهم المحبين لوحدة العراق فهي صوتت بنعم .
سيكون الاستفتاء محطة رابحة لسياسة الكرديه كما ربحوا في عراق ما بعد التغير لكن هذه المرة سيكون العامل الدولي متعاطفً مع الشعب الكردستاني الذي اقامة تجربة ديمقراطية وسيكون الاعلام العربي حاضرا في دعوة في اعلان دولة الكرد..
فالكردي انتفض بعد ما أسس مقومات لدولته ولم يبقى مستسلمً امام المستحيل الذي صار ممكن في عالم ليّ الأذرع وفرض امر الواقع ...
دولة كردستان سيعترف بها العالم مثلما اعترفت السعوديه بالعراق قبل سنوات ! لا مستحيل بعد اليوم ،هكذا سياسة زعماء العالم
( صادق قويّ تكن أقوى !! )

Share |

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
هيئة استثمار ذي قاراتحاد رجال الاعمالبيئة ذي قار