معاهد واعداديات التضامن تعلن عن فتح القبول للعام الدراسي ٢٠١٦-٢٠١٧مزايا
مجلس محافظة ذي قارالمفوضية المستقلة للانتخابات في ذي قار


زعامة القبيلة...... (المشيخة)./دكتور خالد حوير الشمس

Sat, 12 Aug 2017 الساعة : 14:56

مجتمعيات..زعامة القبيلة (اللمشيخة)

 مجتمعيات 14
1-       إن وجود الزعامة في القبيلة مما يقتضيه المنطق الوجودي والحياتي، لاسيما اذا كانت الحياة بدائية في تكوينها؛ إذ لابد من وجود المرجع أو الحكيم الذي يفيد منه عامة الناس في اصدار القرار او تسيير حياة بعضهم، من جهة الغزو على القبائل الاخر، او تنظيم مساحات الأراضي الزراعية، او الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.
2-      يحظى شيخ القبيلة بمكانة مرموقة في العراق وفي غيره من الدول على مر العصور بمكانة كبرى بين اتباعه، او أبناء قبيلته، وحتى في القبائل الأخر بغض النظر عن التزامه بحدود الشريعة الإسلامية السمحاء او عدم التزامه.
3-      عادة ما يطلق لفظ الشيخ على الرجل الكبير في القبيلة الذي توارث المشيخة من ابيه، وقد شاع في الآونة الأخيرة ان يشيخ الصبية على اعماعم وأبناء قبيلتهم باعتباره الحق الذي تركه له ابوه او جده، واذا حدث ان نازعه عليه من هو اكبر منه قد يقتل الشاب عمه او الأكبر منه ليحظى بكرسي المشيخة والامثلة كثر في هذا الجانب ولولا الوجل لذكرت مَن قتل مَن.
4-      حينما جاء الإسلام حيد نظام القبيلة، وقلل من شأن المشيخة، بل هدم جل مبادئها وقوانينها طالما لم تكن مستندة على الإسلام في أدائها؛ ولكي يكون الإسلام هو الحاكم على وفق الطريقة المثلى لصياغة حياة الانسان وتحقيق السعادة.
5-      ساعدت الاحتلالات التي مر بها العراق على نماء المشيخة لاسيما الاحتلال العثماني والبريطاني، فقد افتخر الشيوخ بأن يكونوا اقطاعيين يعيشون على عرق جبين البسيط من الفلاحين.
6-      كان في حوزة كل شيخ آنذاك درازن من الخيزران كلما انكسرت خيزرانة على ظهر فلاح استبدلها بأخرى.
7-      وفيما بعد استمر التلازم بين الشيخ وبين القابعين على سدة الحكم؛ اذا قوى الشيوخ صلتهم بحكومة البعث، وبقائده وتوالوا عليه زرافة ووجدانا في لقاءات موثقة ومشهورة، ومنهم من اهدى سيفا او بندقية أو جاكية أو عدنية أو أم عريف أو البرنو له طمعا بالمكرمة التي يسديها صدام لهم.
8-      وقد شاع القحط في تسعينيات القرن العشرين وتبدلت الوجوه والقلوب، وحينها كثر عدد الشيوخ وانفصلت العشيرة الواحدة الى عشاير عدة، وبدأ الشيوخ الأصول يتضايقون من تلك المنافسة، وبدأ المجتمع يميز بين شيوخ الأصل وشيوخ التسعينات، فظهرت الاهزوجة المشهورة (هذا الشيخ مزور لا فسفورة ولا خط بيه) أي أن وضع الشيخ متهرء ولا صلة له بالأصالة يشبه العملة العراقية المزورة.
9-      وقد يسخر العامة، بل المجتمع بأكمله من لم يمتلك حدود الشيخة مثل: الكرم، وقول الحق، وحسن الملبس، والبذل على الفقراء، ونصرة المظلوم، ويبدأون بالنيل منه بان يصغروه، فيقولون هذا شُوَيخ.
10-     مما يشار اليه ذلك الصنع للدستور القبلي من قبل الشيخ اذ صنع دستورا قبليا، وكذلك لكل قبيلة او مجموعة قبايل دستورها الخاص بها، وهذا ما يسمى بالسانية، فسانية بني ركاب تختلف عن سانية قراغول ودواليك، وقد تنافس القانون العشائري مع القانون المدني او القانون الإلهي، ولا أكون مخطئا لو قلت إن نظام القبيلة وقانونها بدأ يترشح على قانون الدولة والاله.
11-     عولت الدولة كثيرا على الشيخ، وشكلت له جمعيات او مجالس مهمة، وقد صرفت لهم الباجات الهويات ولم يرفض له طلبا من الدولة.
12-     بتحول ظرف البلد تحول مسلك الشيخ من إدارة أمور القبيلة الى إدارة الدولة وأحوالها، فقد كسبتهم الأحزاب الإسلامية وغيرها الى قوائمها بسبب كثرة الاتباع والمؤيدين له.

Share |

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
هيئة استثمار ذي قاراتحاد رجال الاعمالبيئة ذي قار