مع استثمار الكهرباء سنصنع انجازا يعيد الامل
مجلس محافظة ذي قارالمفوضية المستقلة للانتخابات في ذي قار


مع اطلالة ذكرى مولد النور مولد منقذ البشرية /الكاتب و الإعلامي الحاج مُحَمَّدٍ الْكُوفِيُّ الحد/مالمو - جنوب السويد

Sat, 13 May 2017 الساعة : 13:21

 

مع اطلالة ذكرى مولد النور مولد منقذ البشرية ومقيم العدل سيدنا ومولانا صاحب العصر والزمان الإمام المهدي، القائم، المنتظر، {عجل الله تعالى فرجه الشريف}، ومكانها - 15 شعبان 255ﻫ ، مدينة ســــــر مــــــن رأى أو " ســــــامُــــــرّاء"، العراق.
* * * * * * * * * * * *
إشراق النور المهدوي : قالَ رسولُ اللهِ{ص} إنما مثلُ قائِمِنا أهلَ البيتِ كمثلِ الساعةِ لا يجليها إلا هوَّ ثَقُلتْ في السموات ، لا تأتيكم إلا بَغتةً .. {صَلَوَاتُ الله وَسَلاَمُهُ عَلَيْهِ {،
الثاني عشر هو الإمام محمد بن الحسن المهدي {عَلَيْهِ السَّلامُ} { ارواحنا وارواح العالمين لتراب اقدامه الفداء}، الذي سيملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً، ويصلي خلفه ابن مريم {عَلَيْهِ السَّلامُ} ويتم الهل به ويفرح به المؤمنون.
* * * * * * * * * * * *
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بحت وتحقيق : الكاتب و الإعلامي الحاج مُحَمَّدٍ الْكُوفِيُّ الحداد - أبو جاســـــــم.
* * * * * * « 1 » * * * * * *
1} ــــ « {بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ} الّلهُمَّ صّلِّ عَلى مُحمّدْ وَآلـِ مُحمّدْ وَعجِّلْ فـَرَجَهُمْ {السَّلامُ عَلَيكـُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتـُهُ}، تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلَا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ {49}. سورة هود كانَ وَما زالَ العالَمُ يَنتَظِرُ فَجراً مِثلَ ذلِكَ الفَجرِ ، الذِي أَشرَقَ بِنُور ِوَجهه وسَطَعَ مِن مَوضِعِ ولادَتِهِ {عَلَيْهِ السَّلامُ}، حَتّى بَلَغَ أُفُقَ السَماءِ.»{1}.
* * * * * * « 2 » * * * * * *
2} ــــ « الحمد لله رب العالمين ، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين المعصومين ، ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الأولين والآخرين .
نرفع آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب هذه الذكرى ولي العصر والزمان مولانا الإمام القائم عجل الله فرجه الشريف والمراجع العظام وكل شيعي موالي لأهل البيت {عَلَيْهِم السَّلامُ{، وذلك بمناسبة ذكرى ميلاد الإمام الحجة ابن الحسن {عَلَيْهِ السَّلامُ{، لذا أبارك لكم أيها الأخوة المؤمنين والأخوات المؤمنات هذا اليوم المبارك بمناسبة ولادة حفيد الرسول محمد المصطفى {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،المباركة كل عام والجميع بألف خير وصحة وعافيه، واخص بالذكر الأخوة والأخوات القراء الأعزاء والأخوة الطيبين العاملين في موقع شبكة اخبار الناصرية المحترمة ،»، بالخص
 وص المسؤول والمشرف والكادر العام المحترمــين جميعاً، وأصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية المحترمة، .»{2}.
* * * * * * « 3 » * * * * * *
3} ــــ « أسْعَدَ اللهُ أيَامَنَا وَأيَامَكُمْ بِكُلّ خَيْرْ وَجَعَلَهَا مَسَرَّاتُ ُوَأعْيَادْ, وَأعَادَهُ اللهُ عَلَيْنَا وَعَلَيْكُمْ بَاليُمْنِ وَالخَيْراتِ وَالبَرَكَاتْ إنهُ سَمِيعٌ لِلدَّعَوَاتْ ..
في ذكرى ميلاد الإمام القائم المنتظر المهدي صاحب العصر والزمان {عَلَيْهِ السَّلامُ}، سيدي يابنَ رسول الله {ص}، مَنْ سواكَ سيُنجينا من هذهِ الجاهلية التي نعيشها الآن .. ومَنْ سِــواكَ سَينقذُ البشرَ من مُعاناتهِ التي آلت إليهِ من قسوةِ الطُغاةِ عليهِ في إستلابِ حُريتهِ ومصادرةِ كيانهِ ليُصبحَ عبداً يُعاني الذِلةَ والفاقةَ والأنكسارَ والهوان .. نحنُ في إنتظار طلعتِكَ البهيةِ - يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا،
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله المعصومين
قال اللهُ تعالى: {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ }الأنعام158-
نعلم جميعا أن آيات الله كثيرة ... والمسلمون جميعا يؤمنون بها ...
لكن هناك بعض من آيات الله لم يؤمن بها بعض المسلمين فيقول الله تعالى عنهم
{ يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خير } ...
وفي تفسير الآية { لقد رأى من آيات ربه الكبرى} ،
فاطمة الزهراء {عَلَيْهِا السَّلامُ}، والإمام علي {عَلَيْهِ السَّلامُ}، وباقي الائمة آيات من آيات الله الكبرى -
ثم يقول الله تعالى { قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ }الأنعام158
انتظار آية من آيات الله { وهو الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف }
بِسْمِ ٱللّٰهِ ٱلرَّحْمٰنِ ٱلرَّحِيمِ ، { يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آَيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آَمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً}.
عند ظهور الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ، كل نفس لم تؤمن بالمهدي عليه السلام من قبل ظهوره ، لا ينفعها إيمانها في شيء ...
فهذه الآية تدل على وجود الإمام المهدي {عَلَيْهِ السَّلامُ}، وتدعو إلى انتظاره . »{3}.
* * * * * * « 4 » * * * * * *
4} ــــ « {وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ}{ع}.
صاحبُ الزمانْ .. خليفةُ رسول الرحمن وأئمة البيانْ عجلَ اللهُ فرجَهُ الشريف وسهَلَ منهجهُ المقدس.
رواه الشيخ الصدوق في الأمالي بسنده عن أبي الصادق قال: قال لي عليٌّ {ع}: هي لنا وفينا هذه الآية ،
ومنها: ما رواه الطوسي في الغيبة بسنده عن محمد بن الحسين عن أبيه علي بن الحسين {ع} عن جده عن عليٍّ {ع} في قوله تعالى: {وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ} قال هم آل محمد يبعث اللهُ مهديَّهم بعد جهدهم فيُعزِّهم ويذل عدوهم {3}.
ومنها: ما رواه فرات الكوفي في تفسيره بسنده عن ثوير بن أبي فاخته قال: قال لي عليُّ بن الحسين {ع} أتقرأ القرآن؟ قال: قلتُ: نعم قال {ع}: فاقرأ طسم سورة موسى وفرعون قال: فقرأت أربع آيات من أول السورة إلى قوله: {وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ} قال لي: مكانك حسبك، والذي بعث محمدًا {ص} بالحق بشيرًا ونذيرًا إنَّ الأبرار من أهل البيت وشيعتهم كمنزلة موسى وشيعته{4}. إنّ المهديّ {ع} خلف أباه في إمامة المسلمين، وهذا يعني أنه كان إماماً بكلّ ما في الإمامة من محتوىً فكري وروحي في وقت مبكر جداً من حياته الشريفة.»{4}.
* * * * * * « 5 » * * * * * *
5} ــــ « قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز: بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
{ وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاء وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ }{69}. الزمر.
قد يظن بعض الناس أن الظهور يتوقف على امتلاء الأرض ظلماً

قد يظن بعض الناس أن الظهور يتوقف على امتلاء الأرض ظلماً وجوراً انطلاقاً من النصوص التي تفيد بأن الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ}، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجورا .
وبالتالي فإنهم يعتقدون بأن تطور الظلم والجور في حياتنا السياسية والاقتصادية والعسكرية والإدارية والقضائية شرط وعامل مؤثر في الظهور وتعجيل الفرج .
فإذا امتلأت الأرض ظلماً وجوراً ظهر الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ}، وأعلن ثورته ضد الظالمين ، وفرّج عن المظلومين والمعذبين والمقهورين .
ومن الواضح أن هذا الاعتقاد إن لم يؤَدِّ إلى المساهمة في توسيع رقعة الفساد والظلم والجور في الأرض ، فهو يؤدي في الحد الأدنى إلى عدم مكافحة الظلم والجور ، والخضوع للأمر الواقع الفاسد ، لأن العمل خلاف ذلك يؤدي إلى إطالة زمن الغيبة وتأخير الفرج .
ولا شك في أن ذلك مخالف لمفاهيم القرآن الذي يدعو إلى رفض الظلم ، وعدم الركون إلى الظالمين ، فقال الله تعالى : { وَلا تَركَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ } هود : ١١٣ .
كما إن ذلك يعني تعطيل أهم فرائض الإسلام وأحكامه وتشريعاته ، كفريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والدعوة إلى الله والجهاد في سبيله ، وهي تكاليف عامة لا تختص بزمان دون زمان ، أو مكان دون آخر .
على أنه ليس معنى { تمتلئ الأرض ظلماً وجوراً } الواردة في بعض النصوص هو أن تنعدم قيم الحق والتوحيد والعدل على وجه الأرض ، ولا يبقى موضع يُعبد الله فيه ، فهذا الأمر مستحيل ، وهو على خلاف سنن الله .
وإنما المقصود بهذه الكلمة طغيان سلطان الباطل على الحق في الصراع الدائر بين الحق والباطل .
ولا يمكن أن يزيد طغيان سلطان الباطل على الحق أكثر مما هو عليه الآن ، فقد طغى الظلم على وجه الأرض وبلغ ذروته .
فالذي يجري على مسلمين العراق وفلسطين بأيدي الظلمة أمر يقل نظيره في تاريخ الظلم والإرهاب .
كما إن ما تمارسه الولايات المتحدة الأميركية في مواجهة الإسلام والمسلمين وما تفرضه على العالم الإسلامي بلغ الذروة في الاستكبار والطغيان ، والهيمنة وفرض النفوذ والسيطرة على دول المنطقة وشعوبها ومواردها الحيوية .
وقد كانت غيبة الإمام المهدي {عجل الله فرجه} بسبب طغيان الشر والفساد والظلم ، فكيف يكون طغيان الفساد والظلم شرطاً وسبباً لظهور الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} وخروجه ؟
على أن الموجود في النصوص هو : {يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت ظلماً وجوراً } ، وليس:{يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجورا } .
فليس معنى ذلك أن الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} ينتظر أن يطغى الفساد والظلم أكثر مما ظهر إلى اليوم ليخرج .
وإنما معنى النص أن الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} إذا ظهر يملأ الأرض عدلاً ، ويكافح الظلم والفساد في المجتمع حتى يطهر المجتمع البشري منه ، كما امتلأ بالظلم والفساد من قبل .
وخلاصة القول : إن سيطرة الظلم و الجور ليست سبباً في تأخير فرج الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} أو شرطاً في تعجيله .
و لعل من أهم العوامل المؤثرة في تحقيق ظهوره {عَلَيْهِ السَّلامُ}، بل وتقريبه وتعجيل فرجه هو توافر العدد الكافي من الأنصار والموطئين ، الذين يعدون المجتمع والأمة لظهور الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ}،
فإنهم لابد أن يوطِّئون الأرض ويمهدونها لثورته الشاملة ، ويدعمون حركة الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} ويسندونها .
ومن دون هذا الإعداد وهذه التوطئة لا يمكن أن تحصل هذه الثورة الشاملة في سنن الله تعالى في التاريخ ، وذلك انطلاقاً من الحقائق التالية :
الأولى : إن الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} لا يقود حركة التغيير الشاملة بمفرده ، لأن الفرد الواحد مهما أوتي من قوة وكمال عقلي وجسمي وروحي ، لا يمكن أن يحقق إنجازاً كبيراً بحجم الإنجاز الضخم الذي سيحققه الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} على امتداد الأرض .
خصوصاً إذا تجاوزنا الفرضية الآتية وهي استخدام المعجزة من قبله {عَلَيْهِ السَّلامُ} من أجل تحقيق النصر .
الثانية : إن الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} لا يحقق الإنجازات الكبيرة التي ادخره الله لأجل تحقيقها في آخر الزمان عن طريق المعجزة والأسباب الخارقة .
وقد نفت الروايات استخدام الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} المعجزة في ثورته ، وأكدت دور السنن الإلهية في التاريخ والمجتمع في تحقيق هذه الثورة الكونية الشاملة و تطويرها و إكمالها و لا يعني ذلك أن الله سبحانه و تعالى لا يتدخل إلى جانب هذه الثورة بألطافه و إمداده الغيبي فإن ثورة الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ} في مواجهة الطغاة والأنظمة والمؤسسات الاستكبارية الحاكمة والمتسلطة على رقاب الناس لا تحصل من دون إمداد غيبي ، وإسناد وتأييد من قبل الله سبحانه .
والنصوص الإسلامية تؤكد وجود هذا الإمداد الإلهي في حركة الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ}، و تصف كيفيته إلا أن هذا المَدَد الإلهي أحد طرفي القضية ، والطرف الآخر هو دور الأسباب الطبيعية و الوسائل المادية في تحقيق هذه الثورة وحركتها .
فإن الاعتماد على هذه الأسباب لا يتعارض مع المدد والإسناد الإلهيين ، فقال عزَّ وجل : { وَأَعِدُّوا لَهُم مَا استَطَعتُم مِن قُوَّةٍ وَمِن رِبَاطِ الخَيلِ تُرهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُم وَآَخَرِينَ مِن دُونِهِم لا تَعلَمُونَهُمُ اللهُ يَعلَمُهُم } الأنفال : ٦۰.»{5}.
* * * * * * « 6 » * * * * * *
6} ــــ « :ســــــر مــــــن رأى أو " ســــــامُــــــراء" من المدن العراقية القديمة ، والتي كانت يومًا عاصمةً للدّولة العباسية لمدّة ستين سنةٍ تقريبا.
تقع المدينة على الضّفة الشّرقية لنهر دجلة وتبعد نحو 118كم إلى الشّمال من العاصمة بغداد. يحدّها من الشمال تكريت، من الجنوب بغداد، من الغرب الرّمادي، من الشّمال الغربي الموصل، ومن الجنوب الشّرقي ديالى.»{6}.
* * * * * * « 7 » * * * * * *
7} ــــ « بحثنا في هذه المقال عن الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف.
الإمام المهدي المنتظر{عجل الله فرجه}: في سطور,
تمهيد : الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ، ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الأولين والآخرين.
الإمام المهدي في عقيدتنا نحن الشيعة الأمامية الاثني عشرية هو الإمام الثاني عشر من أئمّة أهل البيت {عَلَيْهِم السَّلامُ}، نعتقد بأنّه ابن الإمام الحسن العسكري سلام الله عليه ومن أولاد الإمام الحسين من أهل البيت سلام الله عليهم .
ونعتقد بأنّه مولود حي موجود ، إلاّ أنّه غائب عن الأبصار.»{7}.
* * * * * * « 8 » * * * * * *
8} ــــ « أهل البيت في كلام الإمام علي {عَلَيْهِ السَّلامُ}،: «لا يقاس بآل محمّد ص من هذه الأمة أحد، ولا يُسوَّى بهم مَن جرت نعمتهم عليه أبداً، هم أساسُ الدين، وعمادُ اليقين، إليهم يفيءُ الغالي، وبهم يُلحق التالي، ولهم خصائص حقِّ الولاية، وفيهم الوصية والوراثة ، الآن إذا رجع الحقّ إلى أهله، ونُقل إلى منتقله .»{8}.
* * * * * * « 9 » * * * * * *
9} ــــ « المقدِّمة: الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على خير خلقه محمد وآله الطيبين الطاهرين، وصحبه المخلصين، ومن اتّبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وبعــد: اعتقد المسلمون منذ فجر الرسالة الإسلامية وإلى اليوم بصحة ما بشّر به النبيّ الأعظم { صلى الله عليه وآله وسلم}. من ظهور رجل من أهل بيته {عَلَيْهِم السَّلامُ{، في آخر الزمان ـ يسمى المهدي ـ يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً. وعلى ذلك كان ترقّب المؤمنين وانتظارهم مهدي أهل البيت قرناً فقرناً، ولم يشذّ عنهم إلاّ شرذمة قليلة من دعاة التجديد والتحضّر، نتيجة لتأثرهم بالدراسات والبحوث الاستشراقية غير الموضوعية من أمثال ما كتبه فان فلوتن، ودونالد سن، وجولد زيهر، وغيرهم من المستشرقين الذين حاولوا ـ بتطرفهم المعهود في التحليل والاستنتاØ
 ¬ بخصوص ما يتصل بعقائد المسلمين ـ إنكار ظهور المهدي {عَلَيْهِم السَّلامُؤ}، في آخر الزمان.
وقد يكون بعض من اغترّ بمناهجهم حَسَن النيّة في الدعوة إلى التجديد في فهم القضايا الإسلامية ومحاولة إبراز توافقها وانسجامها مع المفاهيم الحضارية التي فرضتها المدنية المعاصرة، فرأى أنّ في إنكار فكرة ظهور المهدي {عَلَيْهِ السَّلامُ{، ردّاً حاسماً على الدعوات الصليبية ـ المقنّعة بقناع الاستشراف ـ التي استهدفت الإسلام فصورته ـ ببحوثها وكتاباتها ـ آلة جامدة لا تنبض بالحياة.
وهكذا انعكست آثار بعض الدراسات الإستشراقية على ثقافة البعض منّا، مما أسهم في إيجاد خرق من الداخل، ترى من خلاله تأويل بعض الثوابت الدينية، والتشكيك بقسم منها كقضية ظهور الإمام المهدي {عَلَيْهِ السَّلامُ{، في آخر الزمان، وربما قد تسمع الترديد المملّ لأقوال المستشرقين إزاء مسألة الظهور، وما كان هذا ليتم لولا التفاعل اللامدروس مع تلك الثقافات المحمومة، والتأثّر بها لدرجة الاعتقاد بأنّها حقائق مسلّمة على الرغم مما فيها من خبث ودهاء وتطرّف في التحليل والاستنتاج، وكيد بالإسلام والمسلمين، وكيف لا، وهذا جولد زيهر، ودي بوير، ومكدونالد، وبندلي جوزي
 يصرّحون بتناقض القرآن الكريم{1}؟! فلا غرابة أن نجد ـ في حركات التبشير الصليبي ـ من يطعن بعقيدة المسلمين بظهور المهدي{2}، هذا مع أنّ فكرة الظهور لم تكن حكراً على المسلمين وحدهم كما سيتبين من دراستها في هذه المقدمة .»{9}.
* * * * * * « 10 » * * * * * *
10} ــــ « مَن هُوَ المهـــدي المنتـــظر : هو ابن الأمام الحادي عشر من أئمة الهدى {عَلَيْهِم السَّلامُ{، الحسن العسكري ،
محمد ابن الحسن و هو آخر الأئمة الإثنا عشر. أبوه الإمام الحسن العسكري {ع}، لإمام المهدي في عقيدتنا نحن الشيعة الأمامية الإثني عشرية هو الإمام الثاني عشر من أئمّة أهل البيت {عَلَيْهِم السَّلامُ{،نعتقد بأنّه ابن الحسن العسكري {صَلَوَاتُ الله وَسَلاَمُهُ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ}،
ومن أولاد الإمام الحسين من أهل البيت {سلام الله عليهم}. ونعتقد بأنّه مولود حي موجود ، إلاّ أنّه غائب عن الأبصار.
عقيدتنا هذه من ضروريّات مذهبنا ، والتشكيك في هذه العقيدة هو الشك في هذه العقيدة لأبناء هذا المذهب خروج عن المذهب.
ولو أردنا أن نتكلّم مع أبناء غير هذا المذهب وندعو الآخرين إلى هذه العقيدة ، لا بدّ وأنْ نستدلّ بأدلّة مقبولة عندهم ، إمّا عندهم فقط ، وإمّا عند الطرفين .»{10}.
* * * * * * « 11 » * * * * * *
11} ــــ « وأما نسبه أباً وأماً فهو: أبو القاسم محمد بن الحجة بن الحسن الخالص ابن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر ابن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب صلوات الله عليهم أجمعين.
يرجع نسب أمه السيدة نرجس أو مَليكة بنت يشوعا قيصر ملك الروم وهي من ولد الحواريين تُنسب الى وصي المسيح شمعون أعظم شخصية في الروم ، كما وان نسب أمها يرجع الى شمعون الذي هو أحد أوصياء السيد المسيح {2}، كما أسلفنا .. أختلف الرواة في تسميتها فلها خمسـة أسماء هي ـ سوسن ، ريحانه ، نرجس ، صقيل ، خمط.
تروي الكتب التاريخية أن أم المهدي هي نرجس بنت رياض المختار التونسي بن ال شيعي التي يروى أنها من نسل شمعون الصفا وصي المسيح عيسى بن مريم وكانت ابنة قيصر الروم في عهد الحسن العسكري «1».«1». نهجنا في الحياة من المهد للممات - الميرزا ال عصفور -باب حجتنا.
ولدت نرجس في القسطنطينية ورأت في منامها السيد المسيح يبشرها بأنها ستتزوج من الحسن العسكري. وفي إحدى انتقالاتها وقعت أسيرة في يد المسلمين وجيأ بها إلى بغداد. وتقول الروايات انه في هذه الأثناء وجه علي الهادي أبو الحسن العسكري، أحد خاصته من سامراء إلى بغداد مع رسالة منه باللغة الرومي ة{اليونانية}، وأوصاه بتسليم هذه الرسالة إلى فتاة أسيرة جليلة في سوق النخاسة، وقد وصف له بالتفاصيل طبيعة المكان وشكل الفتاة. بعد أن وصف للرسول المكان والشيخ البائع والأسيرة الجليلة، وحمّله مائتين وعشرين ديناراً، ليدفعها ثمناً لمالكها. هنالك في بغداد في سوق العبيد ناو
 ل المبعوث كتاب الهادي إلى الفتاة التي كانت ترفض بأباء ان يقترب منها أي أحد. حينها قرأت ارسالة انخرطت بالبكاء وراحت تصرخ مهددة بالانتحار إن لم يوافق النخاس على بيعها إلى ذلك المبعوث. فساوم الرسول الشيخ البائع، حتى توقف عند الثمن الذي أرسله الهادي فدفعه إليه، ونقلها بتجليل واحترام إلى سامراء. فلما دخلت على الهادي رحب بها كثيراً، ثم بشرها بولد يولد لها من ابنه الحسن العسكري يملك الدنيا شرقاً وغرباً ويملأ الأرض قسطاً وعدلاً. ثم بعد ذلك أودعها عند أخته " حكيمه " بنت الجواد لتُعلمها الفرائض والأحكام، فبقيت عندها أياماً. بعدها وهبها الهادي ابنه الحسن Ø
 �لعسكري فتزوجها، وهي في مقتبل العمر. »{11}. تعدى إلى الأعلى ل:أ ب الإمام المهدي من المهد حتى الظهور - كاظم القزويني.
* * * * * * « 12 » * * * * * *
12} ــــ « أيام الشيعة الإثنا عشرية • رؤى شيعية محمد بن الحسن بن علي المهدي يعتقد الشيعة الاثنا عشريون أنه المتمم لسلسلة الأئمة، فهو الإمام الثاني عشر والأخير الذي سيأتي «ليملأ الأرض قسطًا وعدلًا بعدما ملئت ظلمًا وجورًا».
يروى أن الإمام الحادي عشر الحسن العسكري أنجب طفلا وهو محمد وظل يحاول اخفاءه عن الناس إلا المقربين منه فقط خوفا على الطفل من سطوة الدولة العباسية التي كانت تنكل بالعلويين في ذلك الوقت حيث أن الحسن العسكري كان في إقامة جبرية في مدينة عسكر ليكون تحت أنظار السلطة.»{12}.
* * * * * * « 13 » * * * * * *
13} ــــ « ولد الأمام المهدي{ع} أبو القاسم محمد بن الحجة بن الحسن الخالص بسرّ من رأى في يوم الجمعة ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين للهجرة، في 15 من شعبان سنة 255 هجرية الموافق 869 ميلادية ليلة النصف من شعبان. في مدينة سامراء. وكان لطيب ريحه يفوح منه رائحة المسك ،
وردت قصة ميلاد الإمام المهدي في عدد من كتب الشيعة من أهمها بحار الأنوار المجلسي وتثبت بالفعل ولادته من حيث المصداقية التاريخية. ويعتبر كتاب بحار الانوار مصدر أكاديمي معتبر في المصادر التاريخية. ووردت كالتالي:
عن محمد العطار، عن الحسين بن رزق الله، عن موسى ابن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر، قال : حدثتني حكيمة بنت محمد ابن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب {عَلَيْهِم السَّلامُ}، قالت : بعث إلي أبو محمد الحسن بن علي {عليهما السلام}، فقال : يا عمة اجعلي إفطارك الليلة عندنا فأنها ليلة النصف من شعبان فان الله تبارك والله سيظهر في هذه الليلة الحجة وهو حجته في أرضه.
قالت : فقلت له : ومن امه ؟ قال لي : نرجس. قلت له : والله جعلني الله فداك ما بها أثر ؟ فقال : هو ما أقول لك.
قالت : فجئت فلما سلمت وجلست جاءت تنزع خفي وقالت لي : ياسيدتي كيف أمسيت ؟ فقلت : بل أنت سيدتي وسيدة أهلي قالت : فأنكرت قولي وقالت : ما هذا يا عمه ؟ قالت : فقلت لها : يا بنية إن الله تبارك والله سيهب لك في ليلتك هذه غلاما سيدا في الدنيا والآخرة
صورة قديمة لمرقد العسكري الذي كان بيته في الأساس وهو المكان الذي ولد في المهدي
قالت : فجلست واستحيت فلما أن فرغت من صلاة العشاء الآخرة وأفطرت وأخذت مضجعي فرقدت فلما أن كان في جوف الليل قمت إلى الصلاة ففرغت من صلاتي وهي نائمة ليس بها حادث ثم جلست معقبة ثم اضطجعت ثم انتبهت فزعة وهي راقدة ثم قامت فصلت.
قالت حكيمة : فدخلتني الشكوك فصاح بي أبو محمد من المجلس فقال : لا تعجلي ياعمة فان الأمر قد قرب
قالت : فقرأت الم السجدة ويس فبينما أنا كذلك إذا انتبهت فزعة فوثبت إليها فقلت : اسم الله عليك ثم قلت لها : تحسين شيئا ؟ قالت : نعم يا عمة، فقلت لها : اجمعي نفسك واجمعي قلبك فهو ما قلت لك.
قالت حكيمة : ثم أخذتني فترة وأخذتها فطرة فانتبهت بحس سيدي فكشفت الثوب عنه فاذا أنا به ساجدا يتلقى الأرض بمساجده فضممته إلي فاذا أنا به نظيف فصاح بي أبو محمد هلمي إلي ابني يا عمة فجئت به إليه فوضع يديه تحت أليتيه وظهره ووضع قدميه على صدره ثم أدلى لسانه في فيه وأمر يده على عينيه وسمعه ومفاصله ثم قال : تكلم يأبني !
فقال : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له. وأشهد أن محمدا رسول الله {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}، ثم صلى على أمير المؤمنين وعلى الائمة إلى أن وقف على أبيه ثم أحجم.
قالت حكيمة : فلما كان في اليوم السابع جئت وسلمت وجلست فقال : هلمي إلي ابني فجئت بسيدي في الخرقة ففعل به كفعلته الأولى ثم أدلى لسانه في فيه. كأنه يغذيه لبنا أو عسلا ثم قال : تكلم يابني!
فقال : أشهد أن لا إله إلا الله وثنى بالصلاة على محمد وعلى آل محمد، ثم تلا هذه الآية " بسم الله الرحمن الرحيم ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين * ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون ".
قال موسى : فسألت عقبة الخادم عن هذا فقال : صدقت حكيمة.
والروايات الشيعية تتحدث عن بعض الأشياء التي قام بها الحسن العسكري بعد مولد الإمام:
•       أنّه أكثر من العقائق عن الإمام المهدي، وهذه من خواصه أنه لم يُعق عن مولود على الإطلاق كما عقّ عن الإمام المهدي، حتّى ورد في الروايات: أنه عُقّ عنه ثلاثمائة عقيقة {2}، {2}، تعدى إلى الأعلى ل:أ ب الإمام المهدي من المهد حتى الظهور - كاظم القزويني.
بل أمر الإمام العسكري عثمان بن سعيد أن يشتري كذا الف رطل من اللحم وممّا شاكل ويوزّعه على الفقراء، والشيء الملفت للنظر أنّ الإمام نوّع وعدّد الأماكن، مثلاً كتب إلى خواصّه في قم أن يعقّوا وأن يقولوا للناس أن هذه العقيقة بمناسبة ولادة المولود الجديد للأمام العسكري {عَلَيْهِ السَّلامُ}،  وأنّه محمد، وهكذا مثلاً كتب إلى خواصه في بغداد وفي سامراء.
*أنّه كان يحضر مجاميع من خواصّه وشيعته وكان يعرفهم على ولده الإمام المهدي وهذا ظاهر من جملة روايات:
مثلاً في إكمال الدين لا لشيخ الصدوق عن أبي غانم الخادم: أنّ العسكري أخرج ولده محمداً في الثالث من مولده وعرضه على أصحابه قائلاً: «هذا صاحبكم من بعدي وخليفتي عليكم وهو القائم الذي تمتدّ إليه الاعناق بالانتظار، فاذا امتلات الأرض ظلماً وجوراً خرج فيملاها قسطاً وعدلاً»{3}،{3}، الغيبة للطوسي 230 ج 169.
وهكذا الرواية السابقة التي رواها شيخ الطائفة الطوسي في الغيبة : أنّ الإمام أطلع أربعين ـ تقريباً ـ من خواص أصحابه على ولده.
حسب الأحاديث و الروايات عند المذهب الجعفري الشيعي فإنه ما زال يعيش في الغيبة الكُبرى حتى يأتي الله سبحانه و تعالى بأمره و يظهر ليقيم دولة العدل. لقبه الأكثر شهرة هو المهدي و من ألقابه أيضاً صاحب الزمان و الحجة ابن الحسن و صاحب السيف و المقصود هنا سيف ذو الفقار و القائم و ألقاب كثيرة أُخرى. عندما يرد ذكر الإمام القائم المهدي {ع} يقف المسلمون المؤمنون به تبجيلاُ له و لقيام العدل و التحرر من الظلم على يديه لكل البشر. و عند ذكر اسمه يُرفق معه تعبير عجل الله فرجه كرجاء مستمر إلى الله العزيز القدير أن تنتهي غيبته و يعجل ظهوره. لمزيد من المعلومات يمكن القرØ
 �ءة عن الغَيبة. »{13}.
* * * * * * « 14 » * * * * * *
14} ــــ « تأريخ الولادة الطاهرة: ولد ـ سلام الله عليه ـ في دار أبيه الحسن العسكري {عَلَيْهِم السَّلامُ}، في مدينة سامراء أواخر ليلة الجمعة الخامس عشر من شعبان وهي من الليالي المباركة التي يُستحب إحياؤها بالعبادة وصوم نهارها طبقاً لروايات شريفة مروية في الصحاح مثل سنن ابن ماجة وسنن الترمذي وغيرهما من كتب أهل السنة «1» إضافة الى ما روي عن ائمة أهل البيت {عَلَيْهِم السَّلامُ}، «2» .»{14}.
* * * * * * « 15 » * * * * * *
15} ــــ « وكانت سنة ولادته {255 هـ } على أشهر الروايات، وثمة روايات أُخرى تذكر أن سنة الولادة هي {256 هـ } أو {254 هـ } مع الاتفاق على يومها وروي غير ذلك، إلا أن الأرجح هو التأريخ الأول لعدة شواهد، منها وروده في أقدم المصادر التي سجلت خبر الولادة وهو كتاب الغيبة للشيخ الثقة الفضل بن شاذان الذي عاصر ولادة المهدي {عَلَيْهِ السَّلامُ} وتوفي قبل وفاة أبيه الحسن العسكري {عَلَيْهِم السَّلامُ}، بفترة وجيزة «3»، ومنها أن معظم الروايات الأخرى تذكر أن يوم الولادة كان يوم جمعة منتصف شهر شعبان وإن اختلفت في تحديد سنة الولادة، ومن خلال مراجعتنا للتقويم التطبيقي «4» وجØ
 �نا أن النصف من شعبان صادف يوم جمعة في سنة {255 هـ } وحدها دون السنين الاُخرى المذكورة في تلك الروايات .»{15}.
* * * * * * « 16 » * * * * * *
16} ــــ « ومثل هذا الاختلاف أمر طبيعي جار مع تواريخ ولادات ووفيات آبائه وحتى مع جده الرسول الأعظم { صلى الله عليه وآله}، دون أن يؤثر ذلك على ثبوت ولادتهم {عَلَيْهِم السَّلامُ}، كما أنه طبيعي للغاية بملاحظة سرّيّة الولادة عند وقوعها حفظاً للوليد المبارك .»{16}.
* * * * * * « 17 » * * * * * *
17} ــــ « تواتر خبر ولادته الميمونة {عَلَيْهِ السَّلامُ}: روى قصة الولادة أو خبرها الكثير من العلماء بأسانيد صحيحة أمثال أبي جعفر الطبري والفضل بن شاذان والحسين بن حمدان وعلي بن الحسين المسعودي والشيخ الصدوق والشيخ الطوسي والشيخ المفيد وغيرهم، ونقلها بصورة كاملة أو مختصرة أو نقل خبرها عدد من علماء أهل السنة من مختلف المذاهب الإسلامية أمثال نورالدين عبدالرحمن الجامي الحنفي في شواهد النبوة والعلاّمة محمد مبين المولوي الهندي في وسيلة النجاة والعلامة محمد خواجه  بارسا البخاري في فصل الخطاب والحافظ سليمان القندوزي الحنفي في ينابيع المودة، كما نق
 ل خبر الولادة ما يناهز المائة وثلاثين من علماء مختلف الفرق الإسلامية بينهم عشرات المؤرخين ستة منهم عاصروا فترة الغيبة الصغرى أو ولادة الإمام المهدي{عَلَيْهِ السَّلامُ}، والبقية من مختلف القرون الى يومنا هذا في سلسلة متصلة وهذا الاحصاء يشمل جانباً من المصادر الإسلامية وليس كلها. وبين هؤلاء عدد كبير من العلماء والمؤرخين المشهورين أمثال ابن خلكان وابن الأثير وأبي الفداء والذهبي وابن طولون الدمشقي وسبط ابن الجوزي ومحي الدين بن عربي والخوارزمي والبيهقي والصفدي واليافعي والقرماني وابن حجر الهيثمي وغيرهم كثير. ومثل هذا الإثبات مما لم يتوفر لولاد
 ات الكثير من أعلام التأريخ الإسلامي «5»،.»{17}.
* * * * * * « 18 » * * * * * *
18 } ــــ « كيفية ظروف الولادة: يُستفاد من الروايات الواردة بشأن كيفية ولادته {{عَلَيْهِ السَّلامُ}، أن والده الإمام الحسن العسكري ـ سلام الله عليه ـ أحاط الولادة بالكثير من السرية والخفاء، فهي تذكر أن الإمام الحسن العسكري قد طلب من عمته السيدة حكيمة بنت الإمام الجواد أن تبقى في داره ليلة الخامس عشر من شهر شعبان واخبرها بأنه سيُولد فيها إبنه وحجة الله في أرضه، فسألته عن أمه فأخبرها أنها نرجس فذهبت إليها وفحصتها فلم تجد فيها أثراً للحمل، فعادت للإمام واخبرته بذلك، فابتسم {عَلَيْهِ السَّلامُ} وبيّن لها أن مثلها مثل أم موسى {عَلَيْهِ السَّلامُ} التي
 لم يظهر حملها ولم يعلم به أحد الى وقت ولادتها لأن فرعون كان يتعقب أولاد بني إسرائيل خشية من ظهور موسى المبشر به فيذبح ابناءهم ويستحي نساءهم، وهذا الأمر جرى مع الإمام المهدي{عَلَيْهِ السَّلامُ}، أيضاً لأن السلطات العباسية كانت ترصد ولادته إذ قد تنبأت بذلك طائفة من الأحاديث الشريفةً .»{18}.
* * * * * * « 19 » * * * * * *
19} ــــ « ويُستفاد من نصوص الروايات أن وقت الولادة كان قبيل الفجر وواضح أنّ لهذا التوقيت أهمية خاصة في إخفاء الولادة; لأن عيون السلطة عادةً تغط في نوم عميق. كما يُستفاد من الروايات أنه لم يحضر الولادة سوى حكيمة التي لم تكن تعرف بتوقيتها بشكل دقيق أيضاً « 6» .»{19}.
* * * * * * « 20 » * * * * * *
20} ــــ « وتوجد رواية واحدة يرويها الشيخ الطوسي في كتاب الغيبة تصرح باستقدام عجوز قابلة من جيران الإمام لمساعدة حكيمة في التوليد مع تشديد الوصية عليها بكتمان الأمر وتحذيرها من إفشائه « 6» .»{20}.
* * * * * * « 21 » * * * * * *
21} ــــ « إخبار المسبق عن خفاء الولادة: أخبرت الكثير من الأحاديث الشريفة بأن ولادة المهدي من الحسن العسكري ستُحاط بالخفاء والسرية، ونسبت الإخفاء الى الله تبارك وتعالى وشبهت بعضها إخفاء ولادته بإخفاء ولادة موسى وبعضها بولادة ابراهيم {عَلَيْهِما السَّلامُ}، وبيّنت علّة ذلك الإخفاء بحفظه {عَلَيْهِ السَّلامُ}، حتى يؤدي رسالته، نستعرض هنا نماذج قليلة منها .»{21}.
* * * * * * « 22 » * * * * * *
22} ــــ « فمثلاً روى الشيخ الصدوق في إكمال الدين والخزاز في كفاية الأثر مسنداً عن الإمام الحسن بن علي {عَلَيْهِما السَّلامُ}، ضمن حديث قال فيه: .»{22}.
* * * * * * « 23 » * * * * * *
23} ــــ « « أما علمتم أنه ما منّا إلا وتقع في عنقه بيعة لطاغية زمانه، إلا القائم الذي يصلّي عيسى بن مريم خلفه ؟ ! وإن الله عز وجل يُخفي ولادته ويغيّب شخصه لئلاّ يكون لأحد في عنقه بيعة إذا خرج، ذلك التاسع من ولد أخي الحسين ابن سيدة النساء يطيل الله عمره في غيبته ثم يظهره بقدرته...» «8» .»{23}.
* * * * * * « 24 » * * * * * *
42} ــــ « وفي حديث رواه الصدوق بطريقين عن الإمام علي {عَلَيْهِ السَّلامُ}: قال: « ... إن القائم منا إذا قام لم يكن لأحد في عنقه بيعة، فلذلك تخفى ولادته ويغيب شخصه » « 9». .»{24}.
* * * * * * « 25 » * * * * * *
25} ــــ « وروى عن الإمام السجاد {عليه السلام} أنه قال: «في القائم منا سنن من الأنبياء ... وأما من ابراهيم فخفاء الولادة واعتزال الناس....» «10».»{25}.
* * * * * * « 26 » * * * * * *
26} ــــ « وروي عن الإمام الحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ}، أنه قال: « في التاسع من ولدي سنّة من يوسف وسنّة من موسى بن عمران وهو قائمنا أهل البيت يصلح الله أمره في ليلة واحدة» « 11». .»{26}.
* * * * * * « 27 » * * * * * *
27} ــــ « وروى الكليني في الكافي بسنده عن الإمام الباقر {عَلَيْهِ السَّلامُ}: أنه قال ـ في حديث ـ : « انظروا من خفي «عمي »على الناس ولادته فذاك صاحبكم، إنه ليس منا أحد يُشار إليه بالأصابع ويمضغ بالألسن إلا مات غيضاً أو رغم أنفه » « 12». .»{27}.
* * * * * * « 28 » * * * * * *
28} ــــ « والأحاديث بهذا المعنى كثيرة والكثير منها مروي بأسانيد صحيحة تخبر صراحة ـ وقبل وقوع ولادة الإمام المهدي {عَلَيْهِ السَّلامُ} ـ بخفائها، وفي ذلك دلالة وجدانية صريحة على صحتها حتى لو كان في أسانيد بعضها ضعف أو مجهولية لأنها أخبرت عن شيء قبل وقوعه ثم جاء الواقع مصدقاً لما أخبرت عنه، وهذا ما لا يمكن صدوره إلا من جهة علام الغيوب تبارك وتعالى الأمر الذي يثبت صدورها عن ينابيع الوحي وبإخبار من الرسول الأكرم {صلى الله عليه وآله}.»{28}.
* * * * * * « 29 » * * * * * *
29} ــــ « خفاء الولادة علامة المهدي الموعود {عَلَيْهِ السَّلامُ}: ويُلاحظ أن هذه الأحاديث الشريفة تصرح بأنّ خفاء الولادة من العلائم البارزة المشخصة لهوية المهدي الموعود والقائم من ولد فاطمة الذي بشرت به الأحاديث النبوية، وهذا أحد الأهداف المهمة للتصريح بذلك وهو تعريف المسلمين بإحدى العلائم التي يكشفون بها زيف مزاعم مدّعي المهدوية كما شهد التأريخ الإسلامي الكثير منهم ولم تنطبق على أي منهم هذه العلامة، فلم تُحَطْ ولادة أي منهم بالخفاء كما هو ثابت تأريخياً « 13».
جرت في السر بسبب ما كان يتهدد الإمام من الخطر القتل من الخليفة المعتمد العباسي الذي كان مترقباً للولادة حيث كان يريد أن يمنع ولادة الإمام الاثني عشر بأي شكل من الأشكال حتى يتخلص من حفظة وحي الله و دين الإسلام و يستفرد بالسلطة دون من يدل الناس على ظلمه و اضطهاده و لا مشروعيته.»{29}.
* * * * * * « 30 » * * * * * *
30} ــــ « وتشير الأحاديث الشريفة المتقدمة الى علة إخفاء ولادته {عَلَيْهِ السَّلامُ}: وهي العلة نفسها التي أوجبت إخفاء ولادة نبي الله موسى {عَلَيْهِ السَّلامُ}، أي حفظ الوليد من سطوة الجبارين ومساعيهم لقتله إتماماً لحجة الله تبارك وتعالى على عبادة ورعاية له لكي يقوم بدوره الإلهي المرتقب في إنقاذ بني اسرائيل والصدع بالديانة التوحيدية ومواجهة الجبروت الفرعوني بالنسبة لموسى الكليم ـ سلام الله عليه ـ، وهكذا إنقاذ البشرية جمعاء وإنهاء الظلم والجور وإقامة القسط والعدل وإظهار الإسلام على الدين كله بيد المهدي المنتظر ـ عجل الله فرجه ـ . وهذا ما كان يعØ
 �فه ائمة الجور من خلال النصوص الواردة بهذا الشأن، ففرعون مصر كان على علم بالبشارات الواردة بظهور منقذ بني اسرائيل، وهو موسى {عَلَيْهِ السَّلامُ} من أنفسهم ولذلك سعى في تقتيل أبنائهم بهدف منع ظهوره، وكذلك حال بني العباس إذ كانوا على علم بأن المهدي الموعود هو من ولد فاطمة ـ سلام الله عليها ـ، وأنه الإمام الثاني عشر من ائمة أهل البيت {عَلَيْهِم السَّلامُ، وقد انتشرت الأحاديث النبوية المصرحة بذلك بين المسلمين ودوّنها علماء الحديث قبل ولادة المهدي بعقود عديدة، كما كانوا يعلمون بأن الإمام الحسن العسكري هو الإمام الحادي عشر من ائمة العترة النبوية {عÙ
 �لَيْهِم السَّلامُ}، لذا فمن الطبيعي أن يسعوا لقطع هواجس ظهور المهدي الموعود بالإجتهاد من أجل قطع نسل والده العسكري {عَلَيْهِا السَّلامُ}، »{30}.
* * * * * * « 31 » * * * * * *
31} ــــ« ومن الواضح أنّ مجرد احتمال صحة هذه الأحاديث كان كافياً لدفعهم نحو إبادته، فكيف الحال وهم على علم راجح بذلك خاصةً وأن ليس بين المسلمين سلسلة تنطبق عليهم مواصفات تلك الأحاديث الشريفة مثلما تنطبق على هؤلاء الائمة الإثني عشر {عَلَيْهِم السَّلامُ}، ؟ ! .» {31}.
* * * * * * « 32 » * * * * * *
32} ــــ « وعلى ضوء هذه الحقيقة يمكن أن نفهم سر ظاهرة قصر الأعمار التي ميزت تأريخ الائمة الثلاثة الذين سبقوا الإمام المهدي {عَلَيْهِم السَّلامُ}، من آبائه، فقد اُستشهد ابوه العسكري وهو ابن ثمان وعشرين « 14» واستشهد جده الإمام الهادي وهو ابن أربعين سنة «15» واستشهد الإمام الجواد وهو ابن خمس وعشرين سنة « 16»، وهذه ظاهرة جديرة بالدراسة، وتكفي وحدها للكشف عن المساعي العباسية الحثيثة لإبادة هذا النسل للحيلولة دون ظهور المهدي الموعود «17» حتى لو لم يسجل التأريخ محاولات العباسيين لاغتيال وقتل هؤلاء الائمة، فكيف الحال وقد سجل عدداً من هذه المحاولات تجاههم
  {عَلَيْهِم السَّلامُ}، حتى ذكر المؤرخون مثلاً أنهم قد سجنوا الإمام العسكري وسعوا لاغتياله عدة مرات، كما فعلوا مع آبائه {عَلَيْهِم السَّلامُ}، «18»؟ ! .»{32}.
* * * * * * « 33 » * * * * * *
33} ــــ « يقول الإمام الحسن العسكري معللاً هذه الحرب المحمومة ضدهم {عَلَيْهِم السَّلامُ}، فيما رواه عنه معاصره الشيخ الثقة الفضل بن شاذان: .»{33}.
* * * * * * « 34 » * * * * * *
34} ــــ « آخر رسائل الأمام بختمه الشريف : في عام 329 صدر توقيعٌ من الأمام المهدي {ع} اسماء سفراء الامام المهدي 1-عثمان بن سعيد العمري 2-محمد بن عثمان بس سعيد العمري 3- الحسين بن روح النوبختي 4- علي بن محمد السمري. الى السمري قبل وفاة الأخير بستةِ أيام وقد جاءَ فيهِ { بسم الله الرحمن الرحيم . ياعلي بن محمد السمري ـ .»{34}.
* * * * * * « 35 » * * * * * *
35} ــــ « أعظم الله أجر إخوانك فيك فإنك ميت ما بينكَ وبينه ستة أيام فأجمع أمرك ولا توصي الى أحدٍ فيقومُ مقامكَ بعدَ وفاتكَ ، فقد وقعت الغيبة التامة فلا ظهور إلا بعدَ إذن الله تعالى وذلكَ بعدَ طول الأمد وقسوة القلوب وأمتلاء الأرض جوراً ..... } ـ إلى آخر كلامهِ عليه السلام ـ هكذا رواهُ أكثر كتابنا إلا ماندر منهم يذكر الوصية كاملةً ومنها .»{35}.
* * * * * * « 36 » * * * * * *
36} ــــ « وكلُ من إدعى النيابة عني أو إنه رآني فهو فاسقٌ كذاب فأ قتلوه ....} أخرجَ السمري هذا التوقيع الى الناس فكتبوه وخرجوا من داره وفي اليوم السادس عادوا إليه وهو يجودُ بنفسه فقيلَ لهُ : مَنْ وصِيَّكَ ؟ فقالَ : لاأحد لله أمرٌ هو بالغهُ ’ وقضى نحبه رحمهُ الله ... نقول : لماذا لم يوصِ الأمام لأحد ....!؟.»{36}.
* * * * * * « 37 » * * * * * *
37} ــــ « الأدعيـــاء : هناكَ مَن إدعى السفارة أو الوكالة كذباً وزوراً إبان الغيبة الصغرى وما بعدها كما ورد ذلكَ في {الغيبة } للشيخ الطوسي ورجال الكشي والاحتجاج والملل والنحل للشهر ستأني وأخيراً المهدي من المهدِ الى الظهور لمحمد كاظم القزويني .. فمن الذين إدعوا بأنهم المهدي أو نوابه / أبو محمد الحسن الشريعي ، محمد بن نصير النميري ، أحمد بن هلال العبرتائي ، محمد بن علي بن بلال ، الحسين بن منصور الحلاج ، محمد بن علي الشلمغاني ، أبو دلف الأزدي ، محمد بن أحمد البغدادي وهو حفيد النائب الأول عثمان بن سعيد ... ومن المتأخرين نذكر منهم عبيد الله المهدي بن محمد
  الحبيب بن الأمام جعفر الصادق ، محمد بن عبدالله بن تومرت العلوي ، العباس الفاطمي ، السيد أحمد الهندي ، محمد بن علي بن محمد السنوسي ’ غلام أحمد قادياني ، محمد أحمد المهدي السوداني .. وأغلب هؤلاء كانوا من أتباع أهل البيت ورواة أحاديثهم والداعين لهم ولكنهم إنحرفوا لغايات دنيوية طلباً لزعامةٍ أومال فمالَت بهم السراط فأنكفئوا على وجوههم في الدنيا التي حسبوها مغنماً فبئسَ يوم تكون كلُ نفسٍ بما كسبت رهينة.»{37}.
* * * * * * « 38 » * * * * * *
38} ــــ « ومن علامات ظهور المهدي{ع} الحتمية : 1 . انتشار الظلم 2 . التمني ، حيث يتمنى المرأ الموت على الحياة لأشاعة الخوف والأرهاب فيها 3 . الخوف الشديد 4. الطاعون 5. سيف قاطع بين العرب 6. أختلاف شديد بين الناس وتشتت دينهم وتغير حالهم 7. تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال 8. اطاعة الرجل لأمرأته وعقوق والديه ويتفقه بالدين غير أهله 9. يسود القبيلة فاسقهم ويكرم الرجل أتقاء شره 10. .»{38}.
* * * * * * « 39 » * * * * * *
39} ــــ « أماتة الناس للصلوات وأتباع الشهوات وأكل الربا والأستخفاف بالدماء وأنتشار الرشوة والزنا والكذب وبيع الدين بالدنيا وقطع الأرحام ومنع الطعام 11. حين يصبح الحلم ضعفا والظلم فخرا والأمراء فجرة والوزراء كذبة والأمناء خونة والأعوان ظلمة والقراء فسقة 12. ظهور الجور وشهادة الزور وكثر الطلاق وشرب الخمور وركوب الذكور وأستغناء النساء بالنساء وزخرفة المساجد وكثرة الصنوف بقلوب متباغضة والسن مختلفة 13. خروج السفياني من الشام واليماني من اليمن وقتل غلام من آل محمد بين الركن والمقام .. يهتف هاتم من السماء بأن الحق معه ومع أتباعه فعند ذلك يخرج قائمنا {ع}
  فأذا خرج أسند ظهره الى الكعبة وأجتمع اليه ثلاثمائة وثلاثةعشر رجلا من أتباعه فأول ماينطق به هذه الآية { بقيـة الله خير لكم أن كنتم مؤمنيـن }.»{39}.
* * * * * * « 40 » * * * * * *
40} ــــ « قال رسول الله{ص} ـ انما مثل قائمنا أهل البيت كمثل الساعة لا يجليها الا لوقتها الا هو ، ثقلت في السموات لا يأتيكم الا بغتـة ـ وفي حديث آخر لرسول الرحمة {ص} قوله ـ ليصبحن الرجال أقوام يقولون : انا لنصحبه وانا لنعلم انه كافر ولكن نصحبه لنأكل من طعامه ونرعى من الشجر .. فأذا نزل غضب الله نزل عليهم جميعا ـ
وفي حديث آخر عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}، ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم لم يسمع أشد منه حتى تضيق عليهم الأرض الرحبة .. وحتى تمتلأ الأرض جورا وظلما ولايجد المؤمن ملجأ يلتجيء اليه من الظلم فيبعث الله عز وجل رجلا من عترتي فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ـ ويقول الشيخ السيوري في مختصر التحفة .. كان الأختفاء لحكمة أستأثر بها الله تعالى في علم الغيب . وأما نوابه في غيبته الصغرى والتي كانت مدتها تسع وستون سنة فهم 1 . أبو عمر وعثمان بن سعيد بن عمرو الأسدي العمري 2 . أبو جعفر محمد بن عثمان بن سعيد
 العمري المتوفى سنة304هجـ 3 . أبو القاسم الحسين بن روح بن أبي بحر النوبختي المتوفى سنة 326هجـ 4. أبو الحسن علي بن محمد السـمري المتوفى سنة 329هجـ.» {40}.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب العربية و الفارسية الشيعية والسنية ومن مكاتب مواقع الانترنت:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1}ــــ « المصدر / اعلام الهداية ج14
المهدي {ع} منا أهل البيت -عدد المصادر : { 246 {«http://www.mezan.net/radalshobohat/Main101.htm »«{1}.
"راجع مثلاً مسند أحمد بن حنبل: 2/ 176، سنن ابن ماجة: 1/ 444 ـ 445، فيض القدير: 4/ 459، سنن الترمذي: 3/ 116، كنز العمال: 3/ 466 وغيرها كثير ."
" ثواب الأعمال للشيخ الصدوق : 101، مصباح المتهجد للشيخ الطوسي : 762، إقبال الأعمال للسيد ابن طاووس : 718."
" راجع مثلاً مسند أحمد بن حنبل: 2/ 176، سنن ابن ماجة: 1/ 444 ـ 445، فيض القدير: 4/ 459، سنن الترمذي: 3/ 116، كنز العمال: 3/ 466 وغيرها كثير."
" ثواب الأعمال للشيخ الصدوق : 101، مصباح المتهجد للشيخ الطوسي : 762، إقبال الأعمال" للسيد ابن طاووس : 718."
"راجع هذه الروايات في كتاب النجم الثاقب للميرزا النوري: 2/ 146 ومابعدها من الترجمة العربية، وراجع الكافي: 1/ 329، كمال الدين : 430."
"نقصد بالتقويم التطبيقي التقويم الذي يطبق بين أيام تقويم السنة الشمسية مع ما يصادفها من أيام تقويم السنة القمرية، وقد أعدت عدة تقاويم من هذا النوع على شكل كتب أو برامج كومبيوترية حددت ما يصادف كل يوم من أيام السنة الهجرية القمرية مع تقويم السنة الهجرية الشمسية والسنة الميلادية الشمسية، وقد راجعنا في البحث التقويم التطبيقي الذي أصدرته جامعة طهران والذي يبدأ بالتطبيق من اليوم الأوّل من السنة الاُولى لهجرة النبي الأكرم{صلى الله عليه وآله} الى نهاية القرن الهجري الخامس عشر."
" راجع تفصيلات أقوالهم في الاحصائية التي أوردها السيد ثامر العميدي في كتابه دفاع عن الكافي: 1/535 ـ 592 ."
" راجع الروايات التي جمعها السيد البحراني بشأن قصة الولادة من المصادر المعتبرة في كتابه تبصرة الولي : 6 وما بعدها، وكذلك التلخيص الذي أجراه الميرزا النوري في النجم الثاقب: 2/ 153 وما بعدها، وراجع غيبة الشيخ الطوسي الفصل الخاص باثبات ولادة صاحب الزمان {عَلَيْهِ السَّلامُ}:  74 وما بعدها." "غيبة الشيخ الطوسي : 144." " كمال الدين: 315، كفاية الأثر : 317." " كمال الدين : 303." " كمال الدين : 321 ـ 322." " كمال الدين : 316." " الكافي: 1/ 276." " ذكر تراجمهم الدكتور محمد مهدي خان مؤسس صحيفة الحكمة في القاهرة في كتابه «باب الأبواب» الذي خصص جانباً منه لدراسة حركات أدعياء المهدوية." " الفصو
 ل المهمة لابن الصباغ المالكي : 288." " مروج الذهب للمسعودي: 4/ 169." " الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي : 276." " لقد امتدّت هذه المحاولات الى داخل بيت الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ}، فزرعت العيون من النساء لمراقبة ما يحدث داخل بيت الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ}،  للقضاء على الإمام المهدي {عَلَيْهِ السَّلامُ}، إن وَلد، بل قد امتدت هذه الجهود للحيلولة دون ولادة الإمام {عَلَيْهِ السَّلامُ}، ومن هنا لم يتزوّج الإمام الحسن العسكري{عَلَيْهِ السَّلامُ}، بشكل رسمي كما هو المتعارف والمتداول حينذاك." " راجع الفصل الخاص بذلك في كتاب حياة الإمام العسكري {عَلَيْهِ السَّلام
 ُ}، للشيخ الطبسي : 421 ـ 424."
" إثبات الهداة للحر العاملي: 3/ 570، منتخب الأثر للشيخ لطف الله الصافي : 359 ب 34 ح 4 عن كشف الحق للخاتون آبادي وبذيله ما يدل عليه من سائر الأخبار غير القليلة ."

 

Share |

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
هيئة استثمار ذي قاراتحاد رجال الاعمالبيئة ذي قار