معاهد واعداديات التضامن تعلن عن فتح القبول للعام الدراسي ٢٠١٦-٢٠١٧مزايا
مجلس محافظة ذي قارالمفوضية المستقلة للانتخابات في ذي قار


اليوم السابع والعشرون من شهر رجب/ مُحَمَّدٍ الْكُوفِيُّ الحداد

Fri, 28 Apr 2017 الساعة : 13:26

مُحَمَّدٍ الْكُوفِيُّ الحداد -

City: السويد - مدينة مالمو

اليوم السابع والعشرون من شهر رجب : فانه هو اليوم الذي اُنزلت فيه النبوة على حبيب الله محمد المصطفى {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}، نحتفي بيوم 27 رجب ذكرى المبعث النبوي الشريف وهو من الأعياد العظيمة ،

شهر رجب - مُشْتَقٌّ مِنْ التَّرْجِيبِ وَهُوَ التَّعْظِيمُ، وَيُسَمَّى بِالْأَصَمِّ؛
الأعياد العظيمة ، وفيه هبوط جبرائيل {عَلَيْهِ السَّلامُ}، على النبي {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،   بالرسالة ويُستحب فيه :- 1. الغُسل،

يجب على كافة المسلمين التمييز بين {ذكرى المبعث الشريف} و{ ذكرى الإسراء والمعراج }،
و الإسراء والمعراج في شهر رمضان ، شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن ،
الإسراء والمعراج تعدّ قصّة الإسراء والمعراج معجزة من معجزات سيدنا محمد {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،    التي منّ الله بها عليه كي يريه من عجائب قدرته تعالى ...

{هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ}[1]، {كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ}[2]، {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتÙ
 نَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} .[3]
* * * * * * * * * * * *
الأخوة الأعزاء العاملين في موقع شبكة أخبار الناصرية المحترمون والى كافة أصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية المحترمة كما أهنئكم بمناسبة المبعث النبوي الشريف و نتقدم بأحر التهاني والتبريكات إلى  أسرة تحرير في موقع شبكة أخبار الناصرية المحترمين،
* * * * * * * * * * * *
تقرير خبري: الكاتب و الإعلامي مُحَمَّدٍ الْكُوفِيُّ الحداد - أبو جاســـــــم.
* * * * * * « 1 » * * * * * *
بمناسبة ذكرى المبعث النبوي الشريف أتقدم بقلب ملؤه غبطة وسعادة لأقدم باقة عطرة تحوي أسمى أيات التهاني وأرق التبريكات لمقام سيدي ومولاي قطب دائرة الوجود وسيدها "الإمام المهدي" أرواحنا لتراب مقدمه المقدس الفداء ولمراجعنا العظام حفظهم الله ولجميع المؤمنين والمؤمنات والمشرفين والاعضاء بهذه الذكرى الميمونة واهدي لهم باقة معطرة بالورد المحمدي كل عام وأنتم للمولى أقرب ولخدمته أدوم وأسعد الله أيامكم ولياليكم وملئها بالخيرات والمسرات اجمل وارق التحيات لكم عاشقة المؤمل،
* * * * * * * * * * * *
الإسراء والمعراج تعدّ قصّة الإسراء والمعراج معجزة من معجزات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم التي منّ الله بها عليه كي يريه من عجائب قدرته تعالى وتثبيتاً لقلبه عليه ..
اختيار النبيّ للرّسالة
في رواية أهل البيت{ع}، أنَّ يوم السَّابع والعشرين من شهر رجب، هو يوم المبعث النَّبويّ الشَّريف، الَّذي اختار الله فيه نبيَّه لرسالته، بعد أن عاش في مدى أربع سنين يتعهَّده بلطفه ورعايته، ويُلقي عليه كلَّ ما يميِّز الإنسان عن مجتمعه، حتى تكاملت كلّ صفاته، وعاش الرِّسالة قبل أن تنزل عليه، وكانت روحانيَّته الّتي تفيض في عقله وقلبه من خلال معرفته بالله وتوحيده له وإخلاصه له، فكان يذهب إلى غار "حراء" من أجل أن يتأمَّل ويتعبّد ويعيش مع الله وينفصل عن مجتمعه الّذي كان يضجّ بالشّرك، وكان{ص} يعيش التّوحيد في صفائه ونقائه، حتّى بعثه الله بالرّسالة في الأر
 بعين من عمره، ونزل عليه قوله سبحانه: {إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً}[4]، {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنذِرْ}[5] .
//arabic.bayynat.org/KhoutbePage.aspx?id=19549،
* * * * * * « 2 » * * * * * *
عيد المبعث : سيّدي يا رسول الله : إنّ القلوب التي جرّحتها النُّظُم القاسية" "والعقول التي حاصرتها الأفكار البالية" "والعيون التي أرهقتها المشاهد الخازية""شدّت إليك الرحال ضامئةً لهفى""لترتوي من سلسبيلك الأصفى""يوم بُعثتَ بالراية الأبقى" "في يوم البعثة النبويّة الشريفة لكم منّا أطيب التهاني والتبريكات الغُرر،
"بسم الله الرحمن الرحيم" "الآيات التي ورد فيها ذكر المسجد الأقصى:
قال الله تعالى على لسان موسى {عَلَيْهِ السَّلامُ}: { يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ} [المائدة: 21].
وقال الله عنها: { وأَوْرَثْنَا القَوْمَ الَذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ ومَغَارِبَهَا الَتِي بَارَكْنَا فِيهَا} [الأعراف: 137].
أوقع الكثيرين من جيلنا المعاصر في الخلط بين هذين الحدَثَين الإلهيَّين،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هل ذكرى المبعث الشريف هو نفس ذكرى الأسرى والمعراج ؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل عــلى محمد واله الطاهرين
العديد يلتبس عليه يوم المبعث بيوم الاسراء والمعراج فقررت ابحث واتيت لكمـ بهذا الموضوع
27 من رجب ما الذي حدث هل كان المبعث الشريف أم الإسراء والمعراج وأيهما أصح ؟!
نقسم البحث الى قسمين:
المبعث الشريف:
ونعرض فيه أربع نقاط:
1. هناك اتفاق بين علماء الشيعة على أن المبعث حدث في تاريخ 27 من شهر رجب اعتماداً على الروايات المذكورة عن أهل البيت {عَلَيْهِ السَّلامُ} أما المشهود عند أهل السنة إن المبعث حصل في شهر رمضان وفي رواية أخرى في شهر ربيع الأول.
2. ماذا نعني بالمبعث ؟
يتفق علماء الشيعة والسنة على أن في هذا اليوم بعث النبي برسالته وفيه خرج الناس من الظلمات الى النور وقد حصل اختلاف عن إذا ما نزل القرآن في هذا اليوم.
وقد ورد عن علماء السنة أن فيه نزل أما من ناحية الشيعة وكما روى الشيخ يوسف الغروي أن هذا اليوم كان لتهيئة الرسول
3. كيف نزل الوحي وكيف استقبله الرسول {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،   ؟
في الرواية المذكورة عن عروة بن الزبير عن عائشة في كتاب الدر المنثور إنها قالت : { أول ما بدأ به رسول الله من الوحي الرؤية الصالحة ...الخ } ومما جاء فيه أنه عندما نزل عليه الوحي قال له اقرأ قلت ما أنا بقارئ وما تبعه من أحداث ..
ومن إشكالات هذا الحدث:
أ‌. لم تنسبه إلى رسول الله ولم تروه عن أحد.
ب‌. إنهم يصورون الرسول أنه أصابه الظن.
ج. أنهم صوروا الرسول بأنه لم يهدأ إلا بعد إن هدأه النصراني وإنه لم يعلم بأنه رسول من الله إلا بعد أن أعلمه النصراني بذلك.
أما عن الروايات المذكورة عن أهل البيت – فإنهم يصورونه بأمنه وطمأنينته ويذكر أنه بعد دخوله إلى دار خديجة أنورت الدار من نور نبوته.
4. ما المطلوب منّا تجاه هذه الذكرى؟
- تأدية الإستحبابات أو بعضها والمذكورة في كتاب مفاتيح الجنان.
- أن نقف وقفة تأمل على حياة الرسول لنهتدي بها.
- استذكار صمود النبي وصلابته وتحديه لكل المغريات.
- ذكر تضحية الرسول أمام كل العوائق.
- ذكر ومحاولة تطبيق الخلق العظيم الذي يمتلكه الرسول في حياتنا.
الإسراء والمعراج:
في شجرة طوبى للعلامة الحائري – إن الله عرج بالرسول في ليلة السبت أو الأثنين في 17 من شهر رجب أو شعبان أو رمضان أما عن الحادثة فالجميع من السنة والشيعة فمتفقون عليها ، ولكن الخوارج كانوا الوحيدين الذين خالفوا ذلك.
وقد حدث اختلاف كبير عن السنة فقد روي أنها حدثت في السنة الثانية للهجرة آخرون في الخامسة وآخرون في السادسة أو أو العشرون وثلاثة أشهر أو العاشرة قبل الهجرة .. وقد فسر الطباطبائي ذلك بأن هذا الاختلاف راجع إلى تعدد عروج النبي إلى السماء.
ما المراد بالإسراء ؟
هي السير ليلاً .. واختلف العلماء أيضاً في كيفية عروجه هل بالروح فقط أو بالروح والجسد معاً أم في عالم الرؤيا .. والقول بالعروج في عالم الرؤيا باطل .. أما عن الروح فقط فيحتمل ذلك لكن العروج بالروح والجسد معاً هو الأصح عند الشيعة وذلك من المعجزات والدليل ما حصل من قريش عند استقبالهم للرسول بعد عودته وتكذيبهم له.
أضيف :
ان يوم الإسراء والمعراج هو غير يوم المبعث النبوي ولكن اُدُّعي ذلك لأجل نكران حمل السيدة خديجة بالزهراء و قد كانت في ليلة القدر و ميلادها عليها السلام بعد تسعة اشهر {20 جمادي الثاني} وذلك عندما اسري بالنبي { وسلم} إلى بيت المقدس.
ثم عُرج به {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}، إلى السماء ودخل الجنة واكل {تفاحة} بأمر من الله تعالى ونزل وقارب خديجة فحملت بالزهراء {عَلَيْهِ السَّلامُ}، وكان ذلك في ليلة 21 رمضان المبارك.
ولأجل تعمية هذا الطريق ونكران هذا الخبر أشاروا بالأحاديث الكاذبة إلى يوم 27 رجب بأنه يوم الإسراء والمعراج، والصحيح انه كان في ليلة القدر.
* * * * * * « 3 » * * * * * *
الأقصى: الثابت في الحديث الشريف أن المسجد الأقصى هو ثاني مسجد وضع في الأرض، عن أبي ذر الغفاري، رضي الله تعالى عنه، قال: قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول؟ قال:” المسجد الحرام” ، قال: قلت ثم أي؟ قال:” المسجد الأقصى”، قلت: كم كان بينهما؟ قال:”أربعون سنة، ثم أينما أدركتك الصلاة فصله، فان الفضل فيه.”{رواه البخاري}.
والأرجح أن أول من بناه هو آدم {عَلَيْهِ السَّلامُ}، اختط حدوده بعد أربعين سنة من إرسائه قواعد البيت الحرام، بأمر من الله تعالى، دون أن يكون قبلهما كنيس ولا كنيسة ولا هيكل ولا معبد. وذكر بعض الفقهاء أن الملائكة هم أول من بنوا المسجد الأقصى.

أنبياء رمموا المسجد الأقصى:
وكما تتابعت عمليات البناء والتعمير على المسجد الحرام، تتابعت على الأقصى المبارك. فقد عمره ورممه سيدناإبراهيم {عَلَيْهِ السَّلامُ}، ثم تولى المهمة أبناؤه إسحاق ويعقوب {عَلَيْهِم السَّلامُ}، من بعده، كما جدد سيدنا سليمان {عَلَيْهِ السَّلامُ} بناءه وتذكر بعض الروايات أن داود بدأ بناؤه وأكمله سليمان {عَلَيْهِما السَّلامُ}،

عن عبد الله بن عمرو عن النبي {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}، قال:” لما فرغ سليمان بن داود من بناء بيت المقدس سأل الله ثلاثا حكما يصادف حكمه وملكا لا ينبغي لأحد من بعده وألا يأتي هذا المسجد أحد لا يريد إلا الصلاة فيه إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه” فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “أما اثنتان فقد أعطيهما وأرجو أن يكون قد أعطي الثالثة”.{ صحيح رواه ابن ماجه والنسائي وأحمد}.
* * * * * * « 4 » * * * * * *
مكانة المسجد الأقصى: المسجد الأقصى له المكانة الكبرى في الإسلام بعد الحرمين الشريفين: المسجد الحرام والمسجد النبوي؛ فهو ثالث الحرمين الشريفين، وقبلة المسلمين الأولى، وهو منتهى إسراء سيدنا ونبينا محمد المصطفى {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}، وهو بداية المعراج إلى الملأ الأعلى. وهو فوق ذلك كلِّه المسجد الذي شرفه الله وبارك حوله، كما قال تعالى في مستهلّ سورة الإسراء: «سُبْحٰنَ الَّذِيْ أَسْرٰى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْـمَسْجِدِ الحَرَامِ إِلى الْـمَسْجِدِ الأقصى الذي بَارَكْنَا حَوْلَهُ» {الإسراء:1}.
     والبركة التي ذكرتها الآية الكريمة هي – كما يصرح المفسرون – بركة دينية تتمثل في النبوة والشرائع والرسل الذين ضَمَّهم هذا المكان المبارك، فكان مُتَعَبَّدًا للأنبياء وقبلةً لهم، كما هي بركة دنيوية تتمثل في كثرة الزروع والثمار والأنهار.
     وقد حشد الله سبحانه لنبيه ليلة الإسراء في المسجد الأقصى جميعَ الأنبياء والرسل، فاجتمع بهم وتحدث إليهم وأَمّهم في الصلاة، وبذلك آلت إليه الخلافة للرسالات جميعاً.
     وقد اتفق العلماء – كما يقول الفخر الرازي رحمه الله – على أن المراد بالمسجد الأقصى بيتُ المَقْدِس، وقد ذكر «الزركشي» - صاحب إعلام الساجد بأحكام المساجد – سبعة عشر اسماً للمسجد الأقصى، منها بيتُ المَقْدِس وبيتُ القُدْس والبيتُ المُقَدَّس ومسجد إيلياءَ. أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ أللَّـهُمَّ صَلِّ عَلَى فاطمة وابيها وبَعلِها وبَنيها والسرِّ المستودِعِ فيها عددَ ما أحاط بهِ علمُك،
* * * * * * « 5 » * * * * * *
أن ليلة 27 من رجب هي ليلة المبعث النبوي ولكن ما هو المبعث النبوي ؟؟؟
27 رجب أو 27 رجب الفرد أو 27 رجب المُرجَّب أو يوم 27 \ 7 {اليوم السابع والعشرون من الشهر السابع} هو اليوم الرابع بعد المائتين {204} م27 رجب أو 27 رجب الفرد أو 27 رجب المُرجَّب أو يوم 27 \ 7 {اليوم السابع والعشرون من الشهر السابع} هو اليوم الرابع بعد المائتين {204} من أيَّام السنة {أو الخامس بعد المائتين لو كان شهر جمادى الآخرة مُتممًا لليوم الثلاثين أو السادس بعد المائتين لو أتم كلاً من صفر وربيع الآخر وجمادى الآخرة ثلاثين يوماً} وفق التقويم الهجري القمري {العربي}. يبقى بعده 150 أو 151 يومًا لانتهاء السنة.ن أيَّام السنة {أو الخامس بعد المائتين لو كان شهر جمادى الآخرة مُØممًا لليوم الثلاثين أو السادس بعد المائتين لو أتم كلاً من صفر وربيع الآخر وجمادى الآخرة ثلاثين يوماً} وفق التقويم الهجري القمري {العربي}. يبقى بعده 150 أو 151 يومًا لانتهاء السنة.
تعريف المبعث : هو اليوم الذي بعث الله فيه محمد بن عبد الله { صلَّى اللهُ عليه وآله } {فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ}.
تاريخه: وكان ذلك يوم السابع والعشرين من شهر رجب {277 رجب}، قبل الهجرة بثلاث عشرة سنة؛ وله فضلٌ عظيمٌ عند الله سبحانه، وقد وردت في فضلهِ وثوابِ بعض الأعمال فيه عدةُ روايات، فليُراجع كتاب مفاتيح الجنان/ أعمال شهر رجب.
* * * * * * « 6 » * * * * * *
ان هناك خلط قد يقع به بعض الاخوة الاعزاء وهو : بان يجعلوا هذه الليلة هي ليلة الاسراء والمعراج !! ولكن هي ليلة نزول الوحي جبرائيل بالرسالة على الخاتم محمد {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم} ونزول القران الكريم على قلب النبي {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}  فهي ليلة بعثت النبي الخاتم بالرسالة وهذا ما نجده في الكافي وتهذيب الاحكام ومصباح - المتهجد و وسائل الشيعة ومفاتيح الجنان ........الخ،
* * * * * * « 7 » * * * * * *
تعريف الإسراء والمعراج
 المراد بالإسراء والمعراج يومَ  بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
قال تعالى: { سُبْحَانَ ٱلَّذِى أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ إِلَىٰ ٱلْمَسْجِدِ ٱلأَقْصَا ٱلَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَآ إِنَّهُ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلبَصِيرُ } [الإسراءقال تعالى: { سُبْحَانَ ٱلَّذِى أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ إِلَىٰ ٱلْمَسْجِدِ ٱلأَقْصَا ٱلَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَآ إِنَّهُ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلبَصِيرُ } [الإسراء:1] ...:1] ...
وأراه من آيته الكبرى.
تاريخه: كان ذلك في شهر رمضان على التحقيق، بعد المبعث النبويِّ ببضع سنوات.
وإما ليلة الاسراء والمعراج الى السماء فتكون في ليلة 17- من شهر رمضان الخير على بعض الاقوال كما عن بحار الانوار والوقائع والحوادث أو على القول الاخر الذي يقول بأن الاسراء والمعراج في ليلة 21 - من شهر رمضان الخير كما نجد هذا القول في كتاب توضيح المقاصد وكتاب المصباح للكغعمي ومسار الشيعة ولعل الخلط حاصل من لفظ المبعث الذي هو مشترك بين بعث النبي {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}: بالرسالة،
وبعثته الى السماء في المعراج.
* * * * * * « 8 » * * * * * *
تنبـــــيه : المعراج المشهور هو معراج العجائب والآيات، والذي كان ليلة الاسراء.
 وإلا لم ينحصر عروج النبي {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}  بيوم واحد، بل حصل مرات عديدة، وفي بعض الروايات عن إمامنا الصادق {عَلَيْهِ السَّلامُ}، قال: "عُرِج بالنبي {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم} إلى السماء مائة وعشرين مرة، ما من مرّة إلا وقد أوصى الله عز وجل فيها النبيَّ {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم}،  بالولاية لعلي والأئمة {عَلَيْهِ السَّلامُ} أكثر مما أوصاه بالفرائض".
* * * * * * « 9 » * * * * * *
قال تعالى “إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون” {الأنبياء 92}  يقول تعالى ذكره: إن هذه ملتكم ملة واحدة ، وأنا ربكم أيها الناس فاعبدون دون الآلهة والأوثان وسائر ما تعبدون من دوني.
* * * * * * « 10 » * * * * * *
الرواية الصحيحة للمبعث النبوي عندنا نحن الشيعة:
وروي أن جبرئيل {عَلَيْهِ السَّلامُ} أخرج قطعة ديباج فيها خط فقال: اقرأ، قلت: كيف أقرء ولست بقارئ؟ إلى ثلاث مرات، فقال في المرة الرابعة، "اقرأ باسم ربك" إلى قوله: "ما لم يعلم" ثم أنزل الله تعالى جبرئيل وميكائيل {عَلَيْهِما السَّلامُ}، ومع كل واحد منهما سبعون ألف ملك ، وأتي بالكرسي ووضع تاجا على رأس محمد {صلَّى الله عليه وآله وسلَّم} وأعطى لواء الحمد بيده فقال: اصعد عليه واحمد الله، فلما نزل عن الكرسي توجه إلى خديجة فكان كل شئ يسجد له ويقول بلسان فصيح: السلام عليك يا نبي الله، فلما دخل الدار صارت الدار منورة، فقالت خديجة: وما هذا النور؟ قال: هذا نور النبو
 ة، قولي: لا إله إلا الله، محمد رسول الله، فقالت طال ما قد عرفت ذلك، ثم أسلمت، فقال: يا خديجة إني لأجد بردا، فدثرت عليه فنام فنودي: "يا أيها المدثر" الآية، فقام وجعل إصبعه في اذنه وقال: الله أكبر، الله أكبر فكان كل موجود يسمعه يوافقه.{ بحار الانوار- ج18}.
* * * * * * « 11 » * * * * * *
الرواية المشهورة عند أهل السنة والتي مع الأسف مذكورة عند بعض المصادر الشيعية:
روى البخاري ومسلم وغيرهما، عن الزهري، عن عروة بن الزبير، عن عائشة في بدء الوحي، ما ملخصه: أن الملك جاء للنبي وهو في غار حراء، فقال: إقرأ. قال: ما أنا بقارئ، قال: فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني، فقال: إقرأ، فقلت: ما أنا بقارئ، فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني، فقال: إقرأ. فقلت: ما أنا بقارئ. فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني؟ فقال: {إقرأ بسم ربك الذي خلق * خلق الانسان من علق * إقرأ وربك أكرم}. فرجع بها رسول الله يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد، فقال زملوني، زملوني، حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة - وقد أخبرها الخبر -: لقد خشيت ع
 لى نفسي. فقالت خديجة: كلا والله، ما يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق، فانطلقت به خديجة، حتى أتت به ورقة بن نوفل، بن أسد، بن عبد العزى، ابن عم خديجة، وكان امرأ قد تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخا كبيرا قد عمي، فقالت له خديجة: يا بن عم أسمع من ابن أخيك. فقال له ورقة: ماذا ترى؟ فأخبره رسول الله خبر ما رأى. فقال له ورقة: هذا الناموس الذي نزل الله على موسى، يا ليتني فيها جذعا، ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك. فقال رسول الله : أو م
 خرجي هم؟ قال: نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا. ثم لم ينشب ورقة أن توفي.
وروايات أخرى كثيرة..
* * * * * * « 12 » * * * * * *
والرد على رواية الصحاح في طريق بعث النبي محمد :
هناك الكثير من الاسئلة على هذه الرواية:
إن رواية الصحاح، بل وسائر الروايات تذكر: أن جبرئيل قد أخذ النبي فغطه، أي عصره وحبس نفسه أو خنقه حتى بلغ منه الجهد، أو حتى ظن أنه الموت، ثم أرسله، وأمره بالقراءة، فأخبره النبي : أنه لا يعرفها، فلم يقنع منه، بل عاد فغطه، ثم أرسله، وهكذا ثلاث مرات.
فإننا لا نسأل ما هو المبرر لذلك كله؟ وكيف جاز لجبرئيل أن يروع النبي {صلى الله عليه وآله وسلم} وان يؤذيه بالعصر والخنق إلى حد أنه {صلى الله عليه وآله وسلم} يظن أنه الموت، ولماذا يفعل ذلك به وهو يراه عاجزا عن القيام بما يأمره به ولا يرحمه، ولماذا ايضاً يفعل به ذلك ثلاث مرات، لا أكثر ولا أقل ؟!. ولماذا صدقه في الثالثة، ولا يصدقه في المرة الأولى أو الثانية ؟!. أوإذا كان النبي {صلى الله عليه وآله وسلم} قد كذب عليه أولا، فكيف بقي أهلا للنبوة ؟! وإذا كان قد صدقه فلماذا لم يقتنع جبرئيل بكلامه وعاد فخنقه حتى ليظن أنه الموت ؟! ثم لماذا يعاند هو ويرفض ذلك ؟! وبعد هذا
  كله، لماذا يستسلم النبي {صلى الله عليه وآله وسلم} لجبرائيل ليعذبه على هذا النحو الذي لا مبرر له؟ ثم لماذا يرجع مرعوبا خائفا ؟! أيعقل أنه كان - والعياذ بالله - جبانا إلى هذا الحد؟! وأخيرا، كيف يخاف نبينا هنا، والله تعالى يقول  يا موسى لا تخف إني لا يخاف لدي المرسلون}.
قد ورد ان زرارة بن أعين سأل الإمام الصادق {عَلَيْهِ السَّلامُ}: كيف لم يخف رسول الله فيما يأتيه من قبل الله أن يكون مما ينزع به الشيطان؟ فقال: ان الله إذا اتخذ عبدا رسولا أنزل عليه السكينة والوقار، فكان الذي يأتيه من قبل الله مثل الذي يراه بعينه.
* * * * * * « 13 » * * * * * *
حول ما يذكر من خوفه {صلى الله عليه وآله وسلم}، ودور زوجته وورقة وغيرهما في بعث الطمأنينة في نفسه نذكر:
أ: كيف يجوز إرسال نبي يجهل نبوة نفسه، ويحتاج في تحقيقها إلى الاستعانة بامرأة، أو نصراني؟ ألم تكن هي أو ذلك النصراني أجدر بمقام النبوة من ذلك الخائف المرعوب الشاك؟ وحتى لو قبلنا ذلك، فمن أين علم: أن تلك المرأة وذلك الرجل قد صدقاه، وقالا الحقيقة؟ ولماذا لم يستطع هو أن يدرك ما أدركته تلك المرأة، وذلك النصراني؟! أم يعقل أن يكون كلاهما أكبر عقلا وأكثر معرفه بالله وتفضلاته منه ؟! - نعوذ بالله من الزلل في القول والعمل- قال السندي: { مقتضى جواب خديجة، والذهاب إلى ورقة: أن هذا كان منه على وجه الشك، وهو مشكل بأنه لما تم الوحي صار نبيا، فلا يمكن أن يكون شاكا بعد
 في نبوته، وفي كون الجائي عنده ملكا من الله، وكون المنزل عليه كلام رب العالمين} ثم حاول السندي توجيه ذلك بأنه أراد اختبار خديجة، وأن يمهد لأعلامها بالأمر. وهو توجيه عجيب ، فإننا لم نعهد منه اتباع مثل هذه الأساليب الملتوية في الوصول إلى مقاصده ونحن نجله عن نسبة الكذب إليه على خديجة - معاذ الله-. وأيضا، كيف يبعث الله رجلا، قبل أن يربيه تربية صالحة ويعده إعدادا تاما، بحيث يستطيع أن يكون في مستوى الحدث العظيم الذي ينتظره ؟! وكيف أهمله هكذا، حتى إنه حين بعثته ليبدو مذعورا خائفا، ظانا بنفسه الجنون، حتى كأنه طفل تائه، يملا قلبه الهم، يحتاج إلى من يطمئنه، Ùيهديه، ويأخذ بيده، ولو امرأة أو أي انسان عادي آخر؟! هذا كله عدا عن أن ذلك يدل والعياذ بالله على ضعف إرادته، وضالة شخصيته. وأين ذهبت عن ذاكرته تلك الكرامات التي كان يواجهها، دون كل أحد، كتسليم الشجر والحجارة عليه والرؤيا الصادقة، وغير ذلك مما ذكره المؤلفون والمؤرخون ؟!.
ب : قال تعالى: { وقال الذين كفروا لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة، كذلك لنثبت به فؤادك}. وقال تعالى: { قل نزله روح القدس من ربك بالحق، ليثبت الذين آمنوا، وهدى وبشرى للمسلمين}. وقال: { إني علي بينة من ربي } وقال تعالى : { قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني}.
إذن، فالنبوة، وتنزيل القرآن، ليس إلا لثبيت المؤمنين ، ولتثبيت فؤاد النبي ، وهذا يتنافى مع قولهم: إن نفسه الشريفة قد سكنت اعتمادا على قول نصراني، أو امرأة. كما أن من الواضح: أنه لا حجة بينة في قول ورقة، أو خديجة، فكيف صح أن يقول: قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني.
أما ورقة: فإنهم بالإضافة إلى ما ينسبونه إليه من دور هام في تثبيت نبوة نبينا الأعظم ، نجدهم يذكرون: أنه قد قال عن ورقة كلاما يدل على أنه في الجنة ولكنهم اختلفوا في نص ذلك الكلام. ففي رواية انه قال: { لا تسبوا ورقة فاني رأيت له جنة، أو جنتين...} وغيرها من الروايات... وفي الرواية أنه صدق النبي ، وعرفه أنه نبي، ووعده النصر، ثم لم ينشب أن توفي. هذا ما قيل عنه ، ولكننا نجد في مقابل ذلك: يقولون أن لا أحد يعرف أحدا قال إنه أسلم وابن عباس يقول: { مات على نصرانيته } لقد مات على نصرانيته، مع أنه عاش بعد البعثة عدة سنوات، فكيف يدخل الجنة إذن. ويدل على أنه رواية اكثر من واد من أنه كان يمر ببلال وهو يعذب، ونهاهم عنه فلم ينتهوا، فقال: والله ، لئن قتلتموه لاتخذن قبره حنانا، وتعذيب بلال إنما كان بعد الاعلان بالدعوة كما هو معروف. وكيف يصح قول البعض: إنه مات بعد النبوة وقبل الرسالة ؟!. وقد أسلم علي وخديجة، وصليا ثاني يوم البعثة، بدعوة منه ، فلماذا بقي ورقة على نصرانيته هذه السنين المتعددة. هذا، عدا عن أن البعض قال إن ورقة قد توفي في السنة الرابعة للمبعث أو بعد تتابع الوحي، وعليه فكيف يكون ورقة في الجنة وكيف يكون هو في الجنة، وأبو طالب حامي الاسلام والدين في ضحضاح من نار. وأخيرا، فإننا لا ندري بعد ورود تلك الأقوال فيه لماذا
  لم يحكم المسلمون جميعا بأنه أول من أسلم، لا علي ولا خديجة، ولا غيرها ؟! ولماذا لا يعدونه من جملة الصحابة ؟!. وكيف يقولون إنه توفي وهو على نصرانيته، ثم كيف يدخل هذا النصراني الجنة ؟!.
وثمة أسئلة أخرى وهذا قليل جداً مما يرد على تلك الروايات، وبقي فيها الكثير من الأسئلة.
* * * * * * « 14 » * * * * * *
{ المسجد الأقصى أحد أكبر مساجد العالم ومن أكثرها قدسيةً للمسلمين، أولَى القبلتين في الإسلام. يقع داخل البلدة القديمة بالقدس في فلسطين. وهو كامل المنطقة المحاطة بالسور واسم لكل ما هو داخل سور المسجد الأقصى الواقع في أقصى الزاوية الجنوبية الشرقية من البلدة القديمة المسورة.[1] انقر هنا لقراءة الكثير" https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF_%D8%A...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قصه المبعث النبوي الشريف - نقلا عن كتاب بحار الانوار - ...
abdelzahra1.com/vb/showthread.php?t=164،
المصادر" علل الشرائع ص١٤٩
فالرجاء عدم الانجرار وراء تراث المخالفين الذين جعلوا الاسراء ليلة ٢٧ رجب!!
وكتبَ عبدُ ســـــاداته الدرُّ العاملي
مجاوراً لأمير المؤمنين {عَلَيْهِ السَّلامُ}،
النجف الأشرف ٢٦رجب ١٤٣٧٧هـ
المبعث النّبويّ الشّريف.. ذكرى ولادة الإسلام - AR
arabic.bayynat.org.lb/KhoutbePage.aspx?id=19549،
أعمال ليلة السابع والعشرين - أعمال و صوم يوم السابع ...
shiaweb.org/ebadat/eqbal_al-a3mal/rajab/pa27.html،
معلومات مهمة عن المسجد الأقصى
site.islam.gov.kw/thaqafa/ar/topics/Pages/ImportantInformationAboutAlaqsa.aspx،
http://mawdoo3.com/%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE_%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A1_%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%AC،
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،
 

 

Share |

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
هيئة استثمار ذي قاراتحاد رجال الاعمالبيئة ذي قار