معاهد واعداديات التضامن تعلن عن فتح القبول للعام الدراسي ٢٠١٦-٢٠١٧مزايا
مجلس محافظة ذي قارالمفوضية المستقلة للانتخابات في ذي قار


رجب بداية اشهر ضيافة الله/صادق غانم الاسدي

Thu, 6 Apr 2017 الساعة : 8:28

كل الأيام والأشهر معتبرة عند الله وكل شهر له خصوصية لما يحمله من معطيات واحداث تزامنت مع واقع الامة الاسلامية  فاستذكار احداثه يهيمن على الفكر الانساني ويتفاعل مع عقيدة الانسان ,ويعتبره مقدسا لما يحمل في طياته ولادات ومعارك ووقائع دينية يكون له طقوس خاصة عن بقية الاشهر , وعلى العموم ان كل الأشهر لله  ويجزي به عباده عن كل عمل بر سوى كان في الشهر المقدس او غيره وكما قيل الاعمال بالنيات , ويعتبرشهر رجب من أهم واعظم الشهور في السنة الهجرية لانه  بداية لأشهر ضيافة الرحمن حتى شهر الله المقدس  شهررمضان ,وهو الشهر السابع في ترتيب الشهور القمرية حيث يليه شهر شعبان ثم شهر رمضان , وهو من الاشهر التي حرم الله بها القتال , وعن المصادر التاريخية : كلمة رجب تأتي من الرجوب أي التعظيم وكان يطلق على شهر رجب ايضا اسم مضر حيث أن قبيلة مضر كانت لاتغيره بل توقعه في وقته على عكس بقية العرب الذين كانوا يبدلون ويغيرون بالشهور وفقا لحالة الحرب عندهم , وهو النسيْ الذي ذكره الخالق عز وجل في قوله تعالى(ما النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْU
 ?َالِهِمْ )سورة التوبة الاية 37,  وسمي رجب الأصب لان رحمة الله تصب فيه صباً . قال رسول الله صل الله عليه واله رجب شهرالله الاصم وهو شهر عظيم وانما سمي الأصم لانه لايقارنه شهر من الشهور وكان اهل الجاهلية يعضمونه في جاهليتهم , فلما جاء الاسلام لم يزد الا تعظيما وفظلآ  الا أن رجب شهر الله وشعبان شهري وشهرمضان شهر أمتي , الاول من شهر رجب ركب نبي الله نوح عليه السلام السفينة ومن معه حاملا من كل زوجين أثنين , و أول جمعة في شهر رجب تسمى ليلة الرغائب فيها عبادات روحية من صلاة وادعية يستحسن  المسلم ادئها وهي لاتعتبر من الفروض الواجب أتيانها وانما من المستحبات التي اكد عليها الاسلام فلا يعني تركها يتحمل فيها المسلم اثما ولايعوض وانما يجزي من ثواب على قدر مايأتي بها من اعمال  , ويستطيع المسلم ان يجهد نفسه في الحصول على ثواب واعمال خير في اي وقت شاء طول فترة السنة , لشهر رجب خصوصية عن الشيعة لما يتميز هذا الشهر من ولادات ووفيات واحداث دينيةوتاخذ بنظر الاعتبار , يقول الأمام الصادق عليه السلام (لاتدع صيام يوم سبعة وعشرين من رجب فانه اليوم الذي نزلت فيه النبوة على محمد صل الله عليه واله ), وفي هذا الشهر ايضا ولادة الباقر والهادي عليهما السلام والثالث عشر من هذا الشهر هو ولادة الامام علي عليه السلام في الكعبة ال?ريفة حينما تصدع جدار الكعبة وهو يوم مقدس ويحتفل الشيعة به استذكارا لدعامة رسول الله في كل الحروب ويعلن فيه الناس الولاء والبيعة له , وفي هذا الشهر مأساة تحل على الامة الاسلامية  في الخامس والعشرين من رجب وهي استشهاد الامام الكاظم عليه السلام في السجون العباسية بعد  الاضطهاد والتعذيب النفسي , وبعض الروايات تشير الى ان رحلة الأسراء والمعراج كانت في شهر رجب والذي اكرم بها رسولنا الكريم وتعتبر اية من ايات الله , وايضا تم فتح مدينة الانبار على ايدي المسلمين وفتح الحيرة في هذا الشهر , وتشير ايضا الكثير من المصادر التاريخية على ان معركة اليرموك سنة 15 هU  كانت في الخامس من رجب والتي انتصر فيها المسلمون على الروم في وادي اليرموك , ومن الاحداث الاخرى في هذا الشهر هو هجرة المسلمين الاولى الى الحبشة في السنة الخامسة من البعثة النبوية , وغزوة تبوك كانت في غرة شهر رجب في السنة التاسعة للهجرة ,  وهنالك علامات تظهر في شهر رجب حسب المدونات التاريخية التي تقول تمطر في  السماء 40 الى 50  يوم مطر غزير من 24 مطرة متصلة في 20 جمادى الاول او  واحد من جمادى الثاني الى 10 رجب وتسبب فيضانات تعم كل العالم , وسيظهر هنالك خسوف غير طبيعي للقمر ليلة البدر في النصف من رجب , ثم يظهر وجه من القمر , وظهور السفياني والخراساني واليماني عند صلاة الظهر من يوم الجمعة في النصف الثاني من الشهر , في السنة السابع للهجرة وفي الرابع والعشرين من رجب حدثت غزوة خيبر , وكان علي عليه السلام أنذاك ارمد العينين معصٌب الرأس جالس في الدار وكان النبي صل الله عليه واله يرسل الصاحبة تلو الاخر مع جماعة من المجاهدين لفتح باب خيبر على اليهود وسرعان مايرجعوا تلك المجاميع خائبة فاره من المعركة , فلما رأى النبي ذلك الانكسار قال ( لأعطين الرايه غدا رجلا كرار غير فرار , يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله , لايرجع حتى يفتح الله على يديه  فأرسل خلف الامام علي وفعلا حقق النصر على يد علي عليه السلام, كما تحقق النص?
 ± في مرات سابقة وبهذا يعلوا شأنه في الاسلام ولايسابقه احدا في العلم والعدل والشجاعة . فشهر رجب حقا انه فضيلة وشهر مقدس وبداية ضيافة  اشهر الله وهو محطة أيمانية سعيد من تزود بالمغفرة والرحمة الى الله .

 

Share |

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
هيئة استثمار ذي قاراتحاد رجال الاعمالبيئة ذي قار