كلية العلوم تقيم ورشة علمية موسومة عن تأثير تكوين الطبقات البكترية الممرضة على الجانب الصحي والصناعي


كلية العلوم  تقيم ورشة علمية موسومة عن تأثير تكوين الطبقات البكترية الممرضة على الجانب الصحي والصناعي

كتب / فوزي التميمي

 

تحت عنوان (تأثير تكوين الطبقات البكترية الممرضة على الجانب الصحي والصناعي) أقامت كلية العلوم – قسم علوم الحياة جامعة ذي قار ورشة علمية موسومة  لمدة يومين

واستهلت الورشة بأي من الذكر الحكيم  ثم قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق بعد ذلك القى عميد كلية العلوم الدكتور محمد عجة عودة كلمة أكد فيها أن طبقات البكترية الممرضة تعتبر مشكلة العصر مما لها الأثر الكبير على صحة الإنسان وقال أن الهدف من أقامة الورشة العلمية هو تعريف المختصين وعامة الناس لهذه المشكلة وإمكانية التعامل معها بصورة علمية وطرق معالجة تكوين الطبقات البكترية وتأثيرها السلبي على صحة الفرد والمجتمع.

وقال ان الجهات التي تستفيد من هذه الورشة هم أصحاب الاختصاص وخاصة الأطباء والبايلوجيين حيث تعطي صورة واضحة عن المشكلة وطرق معالجتها إضافة الى أصحاب معامل التعليب حيث تمكنهم من اختيار نوعية المعدن في علب التعليب.

وتضمنت الورشة محاور لمحاضرين ابتدآها الدكتور هيثم عبد الأمير ميناس تطرق فيها عن استعمال الطرق العلمية لعلاج بعض المشاكل في مختلف المجالات ثم محاضرة الدكتور احمد خصاف عطية عن مشكلة تكوين الطبقات البكترية حيث اكد على تضمين توصيات مهمة في اختتام الورشة أهمها هو أنشاء مختبر تخصصي لفحص المواد الغذائية هذا الى جانب التوعية التثقيفية الإعلامية لمعرفة مخاطر هذه الإمراض البكترية وكيفية طرق علاجها  فيما كانت محاضرة الدكتور محمد هاشم ياسر عن مشكلة تكوين الطبقات الفطرية  

وبعد انتهاء المحاور تمت مداخلة الحاضرين الدكتور باسم الخفاجي الذي تناول محاور مهمة في تكوين الطبقات من قبل البكتريا واهتمام المختصون في كثير من الأبحاث لحاجة المحافظة اليها

فيما علق رئيس غرفة تجارة الناصرية عبد الرزاق الزهيري في  مداخلته على جملة من القضايا المهمة ولاسيما الجانب الصناعي وأكد على ضرورة التعاون وفتح افاق مشتركة مابين جامعة ذي قار والتجار ورجال الإعمال والتنسيق   مابين الجانبين لمعرفة المواد الصالحة للاستخدام عند أنشاء المصانع والمعامل واثرها على البيئة   ..

وقال نحن بحاجة الى التثقيف البيئي والصحي وكيفية حماية ابنائنا من المواد المتسرطنة الداخلة الى العراق داعيا الدوائر المختصة في المحافظة الى التعاون في فحص كل المواد المستوردة  الى العراق وشخص دول بعينها تصدر مواد منتهية الصلاحية وبالتالي نحتاج الى وقفة جادة الى معالجة ومتابعة تلك المواد وذلك للابتعاد عن المخاطر وحمايتها لتكون صالحة للاستخدام.

موكدا على دور الإعلام في نشر هذا الوعي البيئي والصحي وإعطاء صورة واضحة للبحوث المقدمة من قبل المحاضرين ونشرها للمتلقي للاستفادة منها في مجالات مختلفة..مشيرا الى استعداد غرفة تجارة الناصرية للتعاون مع كلية العلوم ودعمها لنشر البحوث على مساحات اوسع.

كما رأى مدير البيئة المهندس محسن عزيز على ضرورة أن تكون المعامل والمصانع خاضعة الى السيطرة والفحص الدقيق فضلا عن أنابيب الماء والعلب وقناني الماء حيث تم تشكيل لجنة من قبل البيئة للبحث عن المواد غير الصالحة لغرض طمرها والابتعاد عن مخاطرها  

هذا وأفتتح الحاضرون معرض للصور تحدث عن مدى الإضرار والتأثيرات الناجمة عن البكتريا حيث سلط الضوء على هذه المشكلة في مختلف المجالات خاصة الصناعي والصحي وطرق العلاج والتعامل معها  كتلوث أدوات الصناعة وخاصة علب التعليب ببعض أنواع المكروبات ونموها والتصاقها بسطح المعدن حيث أصبحت مشكلة حقيقية تقلق اغلب دول العالم ولان تكون أكثر تماس بصحة الإنسان حيث نمو المكروبات وتكوين الطبقات يتسبب في التسمم الغذائي .

كما يتضمن برنامج الورشة لليوم الثاني هو الجانب العلمي.

 

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.