الهيئة الاستشارية لاتحاد الغرف التجارية العراقية ووزير خارجية تونس يتفقان على تسهيل مهام التجار ودعوة شركاتهم للاستثمار بمعمل أدوية سامراء


قان على تسهيل مهام التجار ودعوة شركاتهم للاستثمار بمعمل أدوية سامراء
ان على تسهيل مهام التجار ودعوة شركاتهم للاستثمار بمعمل أدوية سامراء
قان على تسهيل مهام التجار ودعوة شركاتهم للاستثمار بمعمل أدوية سامراء
الهيئة الاستشارية لاتحاد الغرف التجارية العراقية ووزير خارجية تونس يتفقان على تسهيل مهام التجار ودعوة شركاتهم للاستثمار بمعمل أدوية سامراء

أعلام الغرفة /  التميمي /خاص

 اتفقت الهيئة الاستشارية لاتحاد الغرف التجارية العراقية ووزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ورئيس غرفة تجارة وصناعة تونس منير المؤخر على أهمية التعاون المشترك مابين التجار العراقيين ونظرائهم و تسهيل مهامهم للدخول لكلا البلدين لغرض تامين وتنشيط الاستيراد والتصدير في المواد التي يحتاجها العراق وتونس
 جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة الاستشارية الذي استضافت خلاله الوفد التونسي برئاسة وزير الخارجية ورئيس غرفة التجارة وعدد من التجار وأصحاب الشركات التونسية بحضور رئيس الجهاز المركزي العراقي للتقييس والسيطرة النوعية حيث تم طرح ومناقشة العديد من القضايا الاقتصادية والتجارية التي تهم الشعبين الشقيقين حيث اقترح الجانبان على رفع تأشيرة الدخول ومنحها داخل مطاري الدولتين هذا الى جانب افتتاح خط جوي مباشر يربط بغداد – تونس
 أكد ذلك عضوي الهيئة الاستشارية لاتحاد الغرف العراقية عباس عكاب الماهود ورياض محسن ألغزي حيث أشاروا الى جهود الغرف التجارية في رسم سياسية اقتصادية مهمة مع الدول بما يرتق ومستوى القطاع التجاري في العراق
 وقال الماهود في تصريح له عقب الاجتماع انه تم الاتفاق على استيراد المواد التي يحتاجها المواطن كالاسمنت والمواد الإنشائية الأخرى باعتبار تونس لها صناعات ذات مواصفات اعتبرها جيدة وبالتالي تم طرح فكرة ان يكون الطلب من خلال العراق حول نوعية وجودة المواد كالاسمنت بما يتناسب وحالة الاجواء من حيث الحرارة ونسبة الاملاح للاستفادة من المدة الزمنية وتحديد انتهاء الصلاحية لكل مادة مستوردة.
 وقال أن أعضاء الهيئة الاستشارية دعو الجانب التونسي وشركاتهم بالاستثمار في معمل الادوية في مدينة سامراء والاستفادة من خبرات الشركات المتخصصة بصناعة الأدوية في تونس ..مشيرا الى ان الوفد التونسي ابدى استعداده للتعاون المشترك مع كل الأطروحات والملفات التي نوقشت داخل قاعة الاجتماع موكدين العمل بفريق واحد من اجل الارتقاء بمستوى وتنشيط عملية تبادل السلع مابين البلدين حيث يصدر تونس 80% من صناعة الادوية الى دول اوربا ومقتنيات اخرى كالكهربائيات والسراميك والرخام ومواد إنشائية وبالتالي على تونس ان تفتح افاق رحبة للتبادل في بناء صناعة مشتركة ب ما يخدم مصلحة البلدين
 وفي نهاية التصريح اكد الماهود على انه تم ابرام اتفاقية مابين التجار العراقيين ونظرائهم لشراء مادة زيت الزيتون من تونس واسترادها الى العراق وفق النوعية الجيدة لما تشتهر به بلاد تونس من زراعة خضراء .
 كما تطرق رئيس غرفة وصناعة تونس منير المؤخر عن نتائج لقائة برئيس غرفة تجارة الناصرية ونائب اتحاد الغرف التجارية العراقية عبد الرزاق الزهيري وماتم الاتفاق عليه في المرحلة المقبلة بتفعيل النشاط التجاري والاقتصادي مابين ذي قار وتونس

 

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.