معاهد واعداديات التضامن تعلن عن فتح القبول للعام الدراسي ٢٠١٦-٢٠١٧مزايا
مجلس محافظة ذي قارالمفوضية المستقلة للانتخابات في ذي قار


ما زال البعض يقيم المشانق لأهل الفكر/عزيز الخزرجي

Tue, 14 Feb 2017 الساعة : 10:42

ما زال البعض يقيم المشانق لأهل الفكر!

رحم الله الشهيد محمد باقر الصّدر(قدس) الذي ما زال البعض يُقيم لهُ المشانق و محاكم التفتيش مع طلعة شمس كلّ يوم جديد من أيام الله منذ أن لقي ربه قبل أربعة عقود و حتى قبل شهادته الكونية المباركة!

إنّهُ الجّهل الذي خيّم على العقول و القلوب بسبب (الفقه المُتحجر) و (الفكر الأسلامي) الذي ما زال يعيش مع الموتى, و لم يعد يناسب الواقع المعاصر!

في عام 2009م زارنا الوكيل العام للمرجعية العليا في تورنتو السيد (مرتضى الكشميري) قادما ًمن لندن محل أقامته مع أبنائه و أحفاده و ذويه, حيث يسكن في شارع رئيسي بلندن إشتهر بإسم (شارع الصهرين), لإمتلاكه و شقيقه الآخر لمعظم بيوت و محلات ذلك الشارع الذي لا يسكنه إلا الأغنياء!

 و لموعد مُسبق كان قد تمّ الأعلان عنه؛ تجمع مئات المثقفين و الاكاديميين في مسجد (المهدية) وسط تورنتو بحضور الشيخ منير الطريحي و السيد حسيني نسب, و شيخ آخر لا أتذكره, و حين صعد السيد الكشميري المنبر بدوره, ليلقي كلمة يفيد بها الامة؛ لكنه قابلنا بكلام مكرّر للمرّة المليون كنا قد سمعناه منذ طفولتنا لمرات و مرّات, و بدى لي و كأنه يعيش في العصور الغابرة, حيث لم يكن فيه أيّ جديد أو مفيد أو صحيح, كعادة معظم – إن لم أقل كل المعممين - الذين يعتاشون على جهل الناس في المساجد و المراكز و الأمصار, ليستمر تحكم اهل الدنيا من الأحزاب و المنظمات و الأئتلافات المختلفة Ùلأسف بآلبلاد و العباد, و بآلتالي ليبقى الناس عبيداً للظالمين المستكبرين مقابل الحفاظ على دكاكينهم التي بقيت مفتوحة بسبب الغباء المقدس لعموم المستضعفين!

و حين إعترضت على كلامه المكرر و المُمّل و التافه, ثمَّ أثبتتُ له بأنه لا يفقه شيئاً من علوم القرآن و الفكر الأسلامي, و بينت له بأنّ ما قاله هو كلام السابقين له بعقود و قرون, لهذا فأنّ كلامه كان موجهاً للأموات و ليس للأحياء .. خصوصا هؤلاء الأحياء الذين عاصروا الأمام العظيم السيد الخميني(قدس) و يعيشون في هذا العصر و في هذا المكان!

و قلت له بأنّ مّنْ تدعو لهم من الفقهاء و المراجع التقليديون .. هم أنفسهم يتحملون العبء الأكبر و المسؤولية الاكبر للمظالم التي جرت على الأمة لعدم تحملهم لمسؤوليتهم التي أقرّها نهج أهل البيت (ع) لهم في وقت يدعون تمثيلهم لهذا النهج, و لذلك كانوا سبباً لأدامة و إستمرار الظلم و الهيمنة الأستكبارية على الأمة!

بعكس العلماء الصالحين الذين حملوا راية الجهاد و الفكر الأسلامي الحقيقي المعاصر لمواجهة الطواغيب .. بينما "العلماء المراجع" الذين تدعو إنتسابك لهم قد وقفوا مع الباطل و دعموا صدام و أسياد صدام في الغرب, ثمّ ركنوا و ركنتم معهم لهذه آلدُّنيا اللعينة التي غرتكم و أثقلتكم بمتاعها و ملياراتها النقدية و زبرجها و مساكنها و كنوزها التي خزنتموها في بنوك لندن و سويسرا من قوت فقراء الأمة و شيعة أهل البيت(ع) المظلومين الذين تعرضوا و يتعرضون حتى هذه اللحظة لظلم اسيادكم الذين دعموتهم و تدعمونهم بجهل أو بعلم من خلال دعم بنوكهم و شركاتهم التي تصنع الصواريخ و الطائرات و الكامبيوترات لتنفيذ خططهم!

عندها .. ثارت ثائرته و ظهر ما أخفاه في قلبه المثقل بحب الدنيا و الشهوات كما أسياده, و تهجم بشدّه على الصدر الأول المظلوم(قدس) و قال بآلحرف الواحد:
[أن محمد باقر الصدر و أمثاله لم يدركوا الحقيقة و أخطؤوا في معاداتهم لصدام و أسياد صدام, و ألقوا بنفسهم في التهلكة, فدُفنوا تحت الأرض و صاروا نسياً منسياً]!

فأثار بكلامه شجوني و ما كنت أخفيه من حقائق حملتها معي لعقود .. حقائق مؤلمة يجهلها عموم الشعب العراقي و ربما الأمة الأسلامية, و قلت له متنكراً لما أبداه من موقف مشين و ظالم تجاه من إعترف أهل الأرض بمؤمنيه و كفاره بحقهم قبل أهل السماء الذين رفعوا تلك الشخصيات المقدسة الخالدة كقادة لهذا الكون بعد ما طلقوا الدنيا و ما فيها ..
قلت له بآلحرف الواحد:
[الصدر و من سار و آمن بنهجه هم الخالدون, و أنتم و من معكم المنسيون, و سينساكم التأريخ و يستحقركم بعد دفنكم كما إستحقر أمثالكم من الذين سبقوكم بهذا النهج المهين].

فإستشاط غضباً هذا الكشميري الجاهل, و بدأ يُهرّج و يصيح كجاهلٍ فقد صوابه مع إنه كان يدعي بانه آية الله ..
و خرج من المسجد و هم يتلعثم بكلمات مع نفسه, بعد ما أثبتتُ له, بأنه آية من آيات الشيطان و الشهوة و الركون للظلم و الظالمين.
رحم الله الشهيد الفيلسوف الفقيه محمد باقر الصدر(قدس) الذي ما زال البعض يُقيم له المشانق و محاكم التفتيش مع طلعة شمس كل يوم جديد من أيام الله منذ أن لقي ربه قبل أربعة عقود!
و لا حول ولا قوة إلا بآلله العلي العظيم.
 

Share |

أضف تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
هيئة استثمار ذي قاراتحاد رجال الاعمالبيئة ذي قار